الاسئلة و الأجوبة » الشيعة » لفظ الشيعة في اللّغة


كمال الدين / تركيا
السؤال: لفظ الشيعة في اللّغة
ما هو معنى لفظ الشيعة في اللّغة؟
الجواب:

الاخ كمال الدين المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الشيعة لغة: الفرقة والأتباع والأعوان ، اُخذت من الشياع والمشايعة بمعنى المتابعة والمطاوعة.

قال ابن منظور:
الشيعة كل قوم اجتمعوا على أمر فهم شيعة ، وكلّ قوم أمرهم واحد يتبع بعضهم رأي بعض فهم شيعة ، والجمع شيع (لسان العرب، 8، 188، مادة : شيع) .

وقال الطريحي:
الشيعة الأتباع والأعوان والأنصار، مأخوذ من الشياع وهو الحطب الصغار التي تشتعل بالنار، وتعين الحطب الكبار على إيقاد النار، وكل قوم اجتمعوا على أمر فهم شيعة. ثمّ صارت الشيعة جماعة مخصوصة (مجمع البحرين ، 4، 356، مادة : شيع).
وفي النهاية : أصل ((الشيعة)) الفرقة من الناس، وتقع على الواحد والاثنين ، والجمع والمذكر والمؤنث بلفظ واحد ومعنى واحد، وغلّب هذا الاسم على كل من يزعم أنّه يوالي علياً عليه السلام وأهل بيته ، حتـّى صار لهم إسما خاصاً، فإذا قيل فلانٌ من الشيعة ، عرف أنّه منهم ، وفي مذهب الشيعة كذا أي عندهم ، وأصلها من المشايعة وهي المتابعة والمطاوعة (لسان العرب 8، 189).

قال الراغب الإصفهاني:
الشياع : الانتشار والتقوية ، ويقال شاع الخبر أي كثر وقوى ، وشاع القوم، انتشروا وكثروا، وشيعت النار بالحطب: قوّتها، والشيعة من يتقوّى بهم الانسان وينشرون عنه، ومنه قيل للشجاع مَشِيعُ (المفردات 271).
وشايع فلان فلانا : والاه وتابعه على أمر وهو من الشيعة كما يقال: والاه من الولي أو الولاء (لسان العرب 8، 188).
وورد لفظ الشيعة في القرآن الكريم بمعنيين:
الأوّل: بمعنى الفرقة من الناس كقوله تعالى : (( ثُمَّ لَنَنزِعَنَّ مِن كُلِّ شِيعَةٍ )) (مريم:69) أي من كل فرقة . وقوله تعالى : (( وَلَقَد أَرسَلنَا مِن قَبلِكَ فِي شِيَعِ الأَوَّلِينَ )) (الحجر:10) أي فرقهم وطوائفهم.
الثاني: بمعنى الأعوان والأنصار كقوله تعالى : (( فَاستَغَاثَهُ الَّذِي مِن شِيعَتِهِ عَلَى الَّذِي مِن عَدُوِّهِ )) (القصص:15).
وقوله تعالى : (( وَإِنَّ مِن شِيعَتِهِ لَإِبرَاهِيمَ )) (الصافات:83) .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال