×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

أدوات الخط: تكبير افتراضي تصغير

الجمع والتفريق بين الصلاتين


السؤال / حسن / لبنان
السلام عليكم
اريد ان اعلم لماذا الوقت بين الظهر و العصر او المغرب و العشاء فقط خمسة دقائق لماذا ليس اكثر
والسلام عليكم و رحمة الله و بركاته
الجواب

الاخ حسن المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الأدلة المستفادة من الروايات تشير إلى ان الوقت ما بين الزوال والغروب وقت لصلاة الظهر والعصر والوقت ما بين الغروب ومنتصف الليل أو الفجر على الخلاف. وقت لصلاة المغرب والعشاء، فمن حق أي مصلي أن يصلي في هذه الأوقات ما يخصها، وقد ذكر الفقهاء أيضاً أن أوّل الوقت خاص بصلاة الظهر والمغرب وآخر الوقت خاص بصلاة العصر والعشاء، بمعنى انّه لا يجوز أداء صلاة العصر في الدقائق الأولى لأن المكلف يجب عليه أداء صلاة الظهر في ذلك الوقت ولا يجوز أداء صلاة الظهر في الدقائق الأخيرة، لأن المكلف يجب عليه أداء صلاة العصر في ذلك الوقت وما بين تلك الفترتين هو الوقت المشترك.

ولكن بعض المذاهب الإسلامية تغاير هذه الطريقة في تحديد الوقت فتجعل للظهر وقتاً خاصاً به وللعصر وقتاً آخر خاص به وللمغرب والعشاء كذلك مستفيدين ذلك من بعض الأخبار وإتباع مذهب أهل البيت (عليهم السلام) تحمل نحمل تلك الأخبار على وقت الفضيلة للصلاة، بمعنى استحباب أداء تلك الصلوات في تلك الأوقات، لذلك فمن حق المصلي بل الأفضل له أداء الصلاة في أوقات فضيلتها، وبذلك قد يكون الفرق بين الصلوات أكثر ممّا ذكرت، ولا يلزم المكلف بالجمع بين الصلاتين أو جعل فرق بينهما خمس دقائق فقط، بل من حقه أن يجعل الفرق ساعات، فمن حقه أداء صلاة الظهر في أول وقتها وأداء العصر في آخر الوقت.
ودمتم في رعاية الله