الاسئلة و الأجوبة » الإمام العسکري (عليه السلام) » لم يكن (سلام الله عليه) عقيماً


محمد بهبهاني / الكويت
السؤال: لم يكن (سلام الله عليه) عقيماً
هل الإمام العسكري سلام الله عليه عقيم؟!
فقد وردت روايات تقول انه سلام الله عليه عقيم حاشاه
الجواب:
الأخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حبذا لو ذكرت النص والمصدر الذي يذكر ذلك والعياذ بالله.
وبحسب علمنا النواصب الآن يهرجون بذكر رواية هي عليهم وليست لهم وإليك نصها: ((روى ثقة الإسلام الشيخ الكليني أعلى الله مقامه في الكافي بسنده .... حتى قال: وأخبرني أبو علي أنه سأل أبا محمد (الحسن العسكري) (عليه السلام) عن مثل ذلك فقال له: العمري وابنه ثقتان، فما أديا إليك عني فعني يؤديان وما قالا لك فعني يقولان، فاسمع لهما وأطعهما فإنهما الثقتان المأمونان، فهذا قول إمامين قد مضيا فيك.
قال: فخر أبو عمرو ساجداً وبكى ثم قال: سل حاجتك فقلت له: أنت رأيت الخلف من بعد أبي محمد عليه السلام؟
فقال: أي والله ورقبته مثل ذا ـ وأومأ بيده ـ فقلت له: فبقيت واحدة، فقال لي: هات، قلت: فالإسم؟ قال: محرم عليكم أن تسألوا عن ذلك، ولا أقول هذا من عندي، فليس لي ان أحلل ولا أحرم، ولكن عنه عليه السلام، فليس لي أن أحلل ولا أحرم ولكن عنه عليه السلام، فإن الأمر عند السلطان، أن أبا محمد مضى ولم يخلف ولداً وقسم ميراثه وأخذه من لا حقَّ له فيه وهو ذا، عياله يجولون ليس أحد يجسر أن يتعرف إليهم أو ينيلهم شيئاً، وإذا وقع الأسم وقع الطلب، فاتقوا الله وأمسكوا عن ذلك)).
فهذه الرواية غاية ما أتوا به، وفيها أن سفير الإمام (عجل الله فرجه) وهو أبو عمر وعثمان بن سعيد العمري وهو النائب الأول في الغيبة الصغرى، يقول: اني رأيت الإمام الحجة الخلف (ع) وانه لا يحل ذكر اسمه لأن الأمر عند السلطان أن الإمام لم يخلف وإلا طلبه لو علم بولادته.
ولذلك حصلت الغيبة للإمام (عليه السلام) فكيف يدعى عقم الإمام (ع) بعد روايات الولادة، ونفس هذه الرواية تؤكد على ولادة الإمام وإخفاء أمره؟!
ودمتم في رعاية الله

حسن الكربلائي / العراق
تعليق على الجواب (1)
هذه النصوص التي تدل على أن الامام عقيم فيا ريت تردون عليها لقد أكدت كتب الشيعة بحزم أن الحسن العسكري - الإمام الحادي العشر - كان عقيماً ولم تحمل منه زوجاته ولا جواريه، وأنه لمّا مات سنة 260 هـ دخل أقرباؤه على زوجاته وجواريه لعلهم يجدوا واحدةً منهنّ حاملاً، فلم يجدوا أحداً منهنّ حاملاً.
مما جعلهم يقسّمون ميراثه بين أمه وأخيه جعفر (الكافي الحجة 1/505 الإرشاد للمفيد 339 كشف الغمة 408 الفصول المهمة 289 كتاب جلاء العيون 762:2 وكتاب أعلام الورى للطبرسي 377).
وأن السلطان أرسل إلى دار الحسن العسكري من يفحص زوجاته وجواريه، فتبيّن له أنه لم يكن له ولدٌ أبداً (المقالات والفرق للقمي 102 كتاب الغيبة للطوسي 74).
ولهذا قال الشيخ الشيعي المفيد « فلم يظهر له ولد في حياته ولا عرفه الجمهور بعد وفاته » (الإرشاد 345 إعلام الورى بأعلام الهدى للطبرسي 380).
واعترفت كتب الشيعة، بانه:"لم ير له خلف، ولم يعرف له ولد ظاهر، فاقتسم ما ظهر من ميراثه،اخوه جعفر وامه"قاله القمي - الشيعي - في كتابه "المقلات والفرق" ص/102
واضطرب الشيعة بعد وفاة الحسن بلا ولد وتفرقوا فيمن يخلفه...فرقا شتى بلغت كما يقول المسعودي-الشيعي- عشرين فرقة .مروج الذهب4/190
حتى قال الطوسي - الشيعي - في كتابه "المقالات والفرق"
ان الامامة قد انقطعت" ص135"
الجواب:
الأخ حسن المحترم
السلام عليكم ورحمة الله
ان ما نقل من الاخبار لا ينفي وجود ولد للامام العسكري (عليه السلام) ولكن الذي حصل هو ان السلطة وعامة الناس لا يعلمون بوجود ولد للامام العسكري (عليه السلام) وما ذاك الا للسرية التامة التي كان يعيشها الامام العسكري (عليه السلام) للحفاظ على ولده المبارك بحيث ان اقرب الناس اليه وهو اخوه جعفر لم يكن يعلم بالولادة المباركة فالولد موجود لكنه غير ظاهر كما هو واضح اذن لايوجد دليل على عدم الولادة ونحن لدينا الادلة القطعية على ولادته الشريفة فارجع الى الموقع / الاسئلة العقائدية / الامام المهدي المنتظر(عجل الله فرجه الشريف) / الادلة على ولادته (عجل الله فرجه الشريف).
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال