الاسئلة و الأجوبة » الرجعة » المراد من الرجعة


علي / امريكا
السؤال: المراد من الرجعة
ماذا تقصدون بزمن الرجعة؟
ودمتم سالمين
الجواب:

الاخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجعة في اللغة ترادف العودة وتطلق اصطلاحاً على عودة الحياة إلى مجموعة من الاموات بعد النهضة العالمية للإمام المهدي (عليه السلام) وهذه تتم قبل يوم القيامة.
وأما إمكان الرجعة، فيكفي في إمكان الرجعة إمكان بعث الحياة من جديد يوم القيامة فان الرجعة والمعاد ظاهرتان متماثلتان من نوع واحد مع فارق ان الرجعة محدودة كماً وكيفاً .
إضافة الى وقوع الرجعة في الامم السالفة كثيراً ، كما في:
1- إحياء جماعة من بني إسرائيل (( ثمَّ بَعَثنَاكم مّن بَعد مَوتكم لَعَلَّكم تَشكرونَ )) (البقرة:56).
2- إحياء قتيل بني اسرائيل (( فَقلنَا اضربوه ببَعضهَا كَذَلكَ يحيي اللّه المَوتَى وَيريكم آيَاته لَعَلَّكم تَعقلونَ )) (البقرة:73).
3- موت ألوف من الناس وبعثتهم من جديد (( أَلَم تَرَ إلَى الَّذينَ خَرَجوا من ديَارهم وَهم ألوٌف حَذَرَ المَوت فقَالَ لَهم اللّه موتوا ثمَّ أَحيَاهم إنَّ اللّهَ لَذو فضل عَلَى النَّاس... )) (البقرة:243).
4- بعث عزير بعد مائة عام من موته (( فأَمَاتَه اللّه مئَةَ عَام ثمَّ بَعَثَه قَالَ كَم لَبثتَ قَالَ لَبثت يَومًا أَو بَعضَ يَوم قَالَ بَل لَّبثتَ مئَةَ عَام...)) (البقرة:259).
5- احياء الاموات على يد عيسى (عليه السلام) (( وأحي الموتى باذن الله )) (آل عمران:49).

ويؤيد وقوع الرجعة في هذه الامة وقوعها في الامم السالفة:
روى أبو سعيد الخدري ان رسول الله (صلى الله عليه وآله) قال: ((لتتبعنَّ سنن من كان قبلكم شبراً بشبر وذراع بذراع حتى لو دخلوا حجر ضبّ لتبعتموه، قلنا يا رسول الله اليهود والنصارى قال: فمن؟)). وبما ان الرجعة من الحوادث المهمة في الامم السابقة فيجب أن يقع نظيرها في هذه الامة اخذاً بالمماثلة.
بقي هنا شيء: وهو من هم الراجعون؟
فهم لفيف من المؤمنين ولفيف من الظالمين.
والهدف من احيائهم؟
فهو كما ذكره السيد المرتضى(رحمه الله): ان الله تعالى يعيد عند ظهور امام الزمان المهدي (عليه السلام) قوماً ممن كان تقدم موته من شيعته ليفوزوا بثواب نصرته ومعونته ومشاهدة دولته ويعيد ايضاً قوما من اعدائه لينتقم منهم.
ودمتم سالمين

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال