الاسئلة و الأجوبة » النصب والنواصب » المحارب لأتباع أهل البيت (عليهم السلام) هل هو ناصبي؟


البحتري
السؤال: المحارب لأتباع أهل البيت (عليهم السلام) هل هو ناصبي؟
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
الشخص الذي يقدر ويجل الامام علي (عليه السلام) كصحابي جليل لكنه يعتقد داخليا ان الشيعة ضالون او ان التشيع باطل هل ممن يشملهم لفظ النواصب ويأخذ حكمهم؟
الجواب:
الأخ البحتري المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يعرف الناصبي بتعاريف منها بأنه المبغض المعادي لأهل البيت عليهم السلام المعلن عداءه .
فإذا كان الشخص مبغضاً لعلي عليه السلام أو لأحد الأئمة عليهم السلام ولم يظهر منه ذلك لا بقول ولا بفعل فانه لا يحكم بنصبه , وإذا ظهر منه ذلك فإنه يكون ناصبياً وقد يجتمع النصب مع ادعاء المحبة كأن يكون شخصاً معادياً لأهل البيت عليهم السلام بقوله أو فعله ومبغضاً لهم ومع ذلك يدعي المحبة لهم لكن أفعاله وأقواله تكشف عن عدائه العلني.
ثم إن من يعتقد بطلان ما عليه الشيعة فإن كان اعتقاده هذا يترتب عليه العداء لهم بالفعل والقول أي يحارب اتباع أهل البيت(عليهم السلام) فقد يكون مصداقاً للمحارب لنفس أهل البيت (عليهم السلام) بمحاربته لاتباعهم وإذا صدق عليه ذلك يكون ناصبياً أيضاً حسب بعض التعاريف للناصبي، وإن كان لا يترتب على اعتقاده عمل بالمحاربة ولكن لم يثبت له بالدليل صحة مذهبهم فهذا لا يطلق عليه ناصبي بالاصطلاح ويحكم بإسلامه وحرمة دمه وماله وطهارته وما إلى ذلك من أحكام الإسلام.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال