الاسئلة و الأجوبة » القرآن وتفسيره » معنى النور في بعض الآيات القرآنية


مرتضى / بلجيكا
السؤال: معنى النور في بعض الآيات القرآنية
حول الآية المباركة (( يريدون أن يطفئوا نور الله أفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون )) التي نزلت بحق حجج الله أئمة أهل البيت (عليهم السلام) هل نورهم ناقص حتّى يتم الله نورهم، وهم الذين تجلّت فيهم الصّفات والأسماء الإلهيّة، وبلغوا درجة الإنسانيّة الكاملة، كجدّهم رسول الله الأعظم (صلى الله عليه وآله) مع ملاحظة الآيات من سور التّحريم و الطّلاق (( رَبَّنَا أَتمم لَنَا نورَنَا )) .
الجواب:
الاخ مرتضى المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن معنى النور في الآية هو الهدى ودين الحق (انظر الميزان ج19 ص255) المتمثل بدين الأئمة المعصومين، واتمامه معناه جعله غالباً على جميع الاديان، وانما يحصل ذلك في زمن ظهور الإمام الثاني عشر (عليه السلام)، فهذا معنى الإتمام، فالنقص إلى الآن في الدين كونه بعد لم يظهر على جميع الأديان. وأما آية التحريم (( رَبَّنَا أَتمم لَنَا نورَنَا )) (التحريم: من الآية8) فانها تفيد أن في نورهم نقصاً وأن المغفرة المسؤولة هي سبب لتمام النور أو ملازمة لتمام النور (أنظر الميزان ج19 ص336)، فلابد أن لا تحمل هذه الآية على المعصومين (عليهم السلام) إلا أن يراد بالمغفرة المطلوبة الشيء الذي لا يقدح بعصمتهم ومقاماتهم السامية وهم يطلبون إتمام النور بمعنى الوصول إلى مقام أعلى، فان لهم تدرج في سلم التكامل كما لغيرهم ايضاً تدرج.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال