الاسئلة و الأجوبة » القرآن وتفسيره » لا تناقض بين قوله (ومن يقتل مؤمناً) و (إن الله يغفر الذنوب جميعاً)


علي / المانيا
السؤال: لا تناقض بين قوله (ومن يقتل مؤمناً) و (إن الله يغفر الذنوب جميعاً)
من يقتل نفسه يموت كافراً ، بنص القرآن الكريم .
كيف يقول الله أنه يغفر الذنوب جميعا إلا أن يشرك به؟ كيف نتدبر هاتين ألآيتين رغم ألتناقض?
شكرا لكم.
الجواب:
الأخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أما ما تتصوره من التناقض بين قوله تعالى: (( وَمَن يَقتل مؤمناً متَعَمّداً )) (النساء: من الآية93), وقوله تعالى (( إنَّ اللَّهَ يَغفر الذّنوبَ جَميعاً ...)) (الزمر: من الآية53) فيجيب عنه السيد الطباطبائي في (الميزان ج5 ص41): وقد أغلظ الله سبحانه وتعالى في وعيد قاتل المؤمن متعمداً بالنار الخالدة غير أنك عرفت في الكلام على قوله تعالى (( إنَّ اللَّهَ لا يَغفر أَن يشرَكَ به ... )) (النساء: من الآية48). ان تلك الآية وكذلك قوله تعالى: (( إنَّ اللَّهَ يَغفر الذّنوبَ جَميعاً ... )) (الزمر: من الآية53) تصلحان لتقييد هذه الآية فهذه الآية توعد بالنار الخالدة لكنها ليست بصريحة في الحكم فيمكن العفو بتوبة أو شفاعة.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال