الاسئلة و الأجوبة » التسمية بأبي بکر وعمر وعثمان » هل توجد مصاهرة وتسمية عند أهل البيت (عليهم السلام) تثبت الألفة والمودة لبعض الصحابة


صلاح مهدي سلمان / البحرين
السؤال: هل توجد مصاهرة وتسمية عند أهل البيت (عليهم السلام) تثبت الألفة والمودة لبعض الصحابة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما مدى صحة المصاهرة بين أهل البيت وبين الصحابة، وبالخصوص ابو بكر وعمر وعثمان، وإذا ما كانت المصاهرة صحيحة ألا يدعو ذلك لاعتراف ال البيت (ع) بالصحابة وتزكيتهم وتنزيههم؟ وما مدى صحة تسمية أهل البيت بأسماء الخلفاء كعمر وابو بكر وعثمان وعائشة؟؟
وأورد لكم بعض ما يورده أخواننا السنة في ذلك وهل هو صحيح؟؟

*************************

أسماء الأعلام من أهل البيت من العلويين والهاشميين الذين تسمُّوا بأسماء الصحابة رضوان الله عليهم

أبو بكر:
يعلم القاصي والداني والسني والشيعي أنه اسم أبو بكر واسمه عبد الله وهو خليفة رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ولا يشك عاقل أن من يسمي ولده باسم أبي بكر أو حتى يكني نفسه بهذه الكنية فهو يتولى ويحب الصحابة الكرام وعلى رأسهم أبو بكر الصديق.
وممن اسمه أبو بكر:
- أبو بكر بن علي بن أبي طالب:
قتل مع الحسين في كربلاء، وأمه ليلي بنت مسعود النهشلية، ذكره: الإرشاد للمفيد ص 248 – 186، تاريخ اليعقوبي في أولاد علي، ومنتهى الآمال للشيخ عباس القمي 1/261 وذكر أن اسمه محمداً وكنيته أبو بكر قال: و (( محمد يكنى بأبي بكر... )) 1/544، وبحار الأنوار للمجلسي 42/120.
- أبو بكر بن الحسن بن علي بن أبي طالب:
قتل مع عمه الحسين في كربلاء، ذكره: الشيخ المفيد في قتلى كربلاء في الإرشاد 248، وتاريخ اليعقوبي في أولاد الحسن، ومنتهى الآمال لعباس القمي 1/544 في استشهاد فتيان بني هاشم في كربلاء.
- أبو بكر علي زين العابدين:
كنية علي زين العابدين بن الحسين هي أبو بكر وذكر ذلك العديد من علماء الشيعة الإمامية، راجع الأنوار النعمانية للجزائري.
- أبو بكر علي بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق:
كانت كنية علي الرضا أبو بكر ذكر ذلك: النوري الطبرسي في كتابه النجم الثاقب في ألقاب وأسماء الحجة الغائب قال: (( 14- أبو بكر وهي إحدى كُنى الإمام الرضا كما ذكرها أبو الفرج الأصفهاني في مقاتل الطالبيين.
- أبو بكر محمد المهدي المنتظر بن الحسن العسكري:
إحدى أسماء المهدي المنتظر الذي يعتقد الشيعة بولادته قبل أكثر من 1100 عام أبو بكر، ذكر ذلك النوري الطبرسي في الكتاب السابق ذكره وراجع اللقب رقم ( 14 ).
قُلتُ تُرى لماذا يُكنى أو ويلقب المهدي المنتظر لدى الشيعة الإمامية بأبي بكر؟!!
- أبو بكر بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب:
ذكره صاحب أنساب الأشراف ص 68 قال: (( ولد عبد الله بن جعفر... وأبا بكر قُتِلَ مع الحسين وأمهم الخوصاء من ربيعة... ))، وذكره خليفة بن خياط في تاريخه ص 240 في تسمية من قُتِلَ يوم الحرة من بني هاشم.

عمر:
لا شك أن من أشهر الصحابة الذين تسموا بـ عمر عمر بن الخطاب ومن يسمي بهذا الاسم إنما يريد التيمن بعمر بن الخطاب.
وممن اسمه عمر:
- عمر بن الأطرف بن علي بن أبي طالب:
أمه أم حبيب الصهباء التغلبية من سبي الردة، راجع: سر السلسلة العلوية لأبي نصر البخاري الشيعي ص 123 في نسب عمر الأطرف، ومنتهى الآمال لعباس القمي 1/261
قال: (( عمر ورقية الكبرى التوأمان )) وبحار الأنوار للمجلسي 42/120.
- عمر بن الحسن بن علي بن أبي طالب:
أمة أم ولد استشهد مع عمه الحسين في كربلاء، راجع: عمدة الطالب لابن عنبه هامش ص 116، تاريخ اليعقوبي ص 228 في أولاد الحسن.
وقال اليعقوبي في تاريخه (( وكان للحسن ثمانية ذكور وهم... وزيد... وعمر والقاسم وأبو بكر وعبد الرحمن لأمهاتٍ شتى وطلحة وعبد الله... )).
- عمر الأشرف بن علي زين العابدين بن الحسين:
أمة أم ولد ولقب بـ الأشرف، لأن عمر الملقب بـ الأطرف، وهو عمر بن علي بن أبي طالب، راجع: الإرشاد للمفيد ص 261، عمدة الطالب لابن عنبه ص 223، ولقب بالأشرف لأنه من حسيني وحسنية أما عمر الأطرف أخذ بطرف واحد هو الأب علي بن أبي طالب.
- عمر بن يحيى بن الحسين بن زيد الشهيد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب:
ذكر اسمه محمد الأعلمي الحائري في تراجم أعلام النساء تحت ذكر اسم بنت الحسن بن عبيد الله بن جعفر الطيار.. ص 359.
- عمر بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق:
ذكره ابن الخشاب في أولاد موسى الكاظم.
قال ابن الخشاب: (( عشرون ابناً زاد فيهم عمراً وعقيلاً وثماني عشرةَ بنتاً ))
راجع: تواريخ النبي والآل لمحمد تقي التستري.

عثمان:
الخليفة الثالث عثمان بن عفان ذو النورين زوج ابنتي رسول الله (صلى الله عليه وسلم) رقية وأم كلثوم المقتول شهيداً.
وممن اسمه عثمان:
- عثمان بن علي بن أبي طالب:
قُتِلَ مع الحسين في كربلاء وأمة أم البنين بنت حزام الوحيدية ثم الكلابية،
راجع الإرشاد للمفيد ص186 - 428، أعيان النساء للشيخ محمد رضا الحكيمي ص 51،
تاريخ اليعقوبي في أولاد علي، منتهى الآمال 1/544، التستري في تواريخ النبي والآل ص115 في أولاد أمير المؤمنين.
- عثمان بن عقيل بن أبي طالب:
ذكره البلاذري في أنساب الأشراف ص70 قال: (( ولد عقيل مسلماً... وعثمان )) .

عائشة:
عائشة بنت أبي بكر الصديق زوج رسول الله (صلى الله عليه وسلم) والملاحظ أن هناك من أهل البيت ولد له بنين وبنت واحدة فسمى البنت عائشة. تُرى لماذا هذه الرغبة الشديدة في التسمية باسم عائشة!!؟
فليجب علماء الشيعة الإمامية إن كان لديهم جواب !! والله يلهمنا الصواب.
وممن اسمهن عائشة:
- عائشة بنت موسى الكاظم بن جعفر الصادق:
هي من بنات موسى الكاظم وذكر ذلك الكثير من علماء الشيعة أنفسهم بما فيهم الشيخ المفيد نفسه في الإرشاد ص 303، وعمدة الطالب لابن عنبه هامش ص 266، والأنوار النعمانية لنعمة الله الجزائري 1/380.
قُلتُ:
ودليل شدة محبة أهل البيت لأم المؤمنين عائشة أن موسى الكاظم له من الولد سبعه وثلاثون ذكراً وأنثى واحدة سماها عائشة.
قال في الأنوار النعمانية 1/380 (( وأما عدد أولاده فهم سبعة وثلاثون ولداً ذكراً وأنثى: الإمام علي الرضا و... و ... و ... وعائشة )).
وإن كان هناك خلاف في عدد أولاده لكن الذي لا خلاف فيه أن له ابنة اسمها:
- عائشة، قال أبو نصر البخاري (( ولد موسى من ثمانية عشر ابناً واثنتين وعشرين بنتاً )) سر السلسلة العلوية ص 53.
وأورد التستري في تواريخ النبي والآل سبع عشرة بنتاً هًن (( فاطمة الكبرى وفاطمة الصغرى ورقية ورقية الصغرى وحكيمة وأم أبيها وأم كلثوم وأم سلمة وأم جعفر ولبانة وعلية وآمنة وحسنة وبريهة وعائشة وزينب وخديجة )) تواريخ النبي والآل 125 - 126.
- عائشة بنت جعفر بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق:
قال العمري في المجدي: (( ولد جعفر بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق يقال له الخواري، وهو لأم ولد ثماني نسوة وهي: حسنة وعباسة و عائشة وفاطمة الكبرى وفاطمة ( أي الصغرى ) وأسماء وزينب وأم جعفر... )) سر السلسلة العلوية ص 63
الهامش الذي كتبه المحقق.
- عائشة بنت علي الرضا بن موسى الكاظم:
ذكرها ابن الخشاب في كتابه مواليد أهل البيت قال: ولد الرضا خمسة بنين وابنة واحدة هم محمد القانع والحسن وجعفر وإبراهيم والحسين، والبنت اسمها عائشة.
تواريخ النبي والآل ص 128.
- عائشة بنت علي الهادي بن محمد الجواد بن علي الرضا:
ذكرها الشيخ المفيد في الإرشاد ص 334 قال: (( وخلف من الولد أبا محمد الحسن ابنه هو الإمام من بعده والحسين ومحمد وجعفر وابنته عائشة... )).

طلحة:
وممن تسموا باسم طلحة:
- طلحة بن الحسن بن علي بن أبي طالب:
ذكره اليعقوبي في تاريخه في أولاد الحسن ص 228، والتستري في تواريخ النبي والآل ص 120.

معاوية:
وممن تسموا باسم معاوية:
- معاوية بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب:
هو أحد أولاد عبد الله سماه باسم معاوية بن أبي سفيان ولمعاوية هذا عقب راجع: أنساب الأشراف ص60 - 68، وعمدة الطالب لابن عنبه ص 56.
قتل مع الحسين في كربلاء: من أولاد علي بن أبي طالب : أبو بكر - محمد - عثمان -جعفر - العباس.... من أولاد الحسن : أبو بكر - عمر - عثمان - علي الأكبر - عبد الله.... من أولاد الحسن : أبو بكر - عمر - عبد الله - القاسم.
من أولاد عقيل : جعفر - عبد الله - عبد الرحمن - عبد الله بن مسلم بن عقيل لماذا الاصرار على عدم ذكر اسماء كل من استهشدوا والذين قتلوهم اجدادكم.
ابناء الامام الكاظم :وقال الشيخ الطبرسي : كان له سبعة وثلاثون ولداً ذكراً وأنثى : علي بن موسى الرضا (عليه السلام)، وإبراهيم والعباس والقاسم من أمهات متعدّدة .وأحمد، ومحمّد، وحمزة من أم واحدة. وإسماعيل، وجعفر، وهارون، والحسن من أم واحدة .وعبد الله، وإسحاق، وعبيد الله، وزيد، والحسن، والفضل، وسليمان من أمهات متعدّدة .وفاطمة الكبرى، وفاطمة الصغرى، ورقية، ومكّية، وأم أبيها، ورقية الصغرى، وكلثم، وأم جعفر، ولبانة، وزينب، وخديجة وعلية، وآمنة، وحسنة، وبريهة، وعائشة، وأم سلمة، وميمونة، وأم كلثوم من أمهات متعدّدة

*************************

الجواب:
الأخ صلاح المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
1- لا وجود لما يدعيه المتشدقون من علاقات مصاهرة مباشرة بين أهل البيت (عليهم السلام) والطرف الآخر المقابل لهم الذين نصبوا العداء لهم، وبالتالي لا يصح ما يريد الخصم ان يستدل عليه من وجود علاقة مودة وألفه بينهم وبين أهل البيت (عليهم السلام) وبالتالي تزكية وتنزيه هؤلاء الأشخاص المعنيين.
إذ فضلاً عن عدم صحة الكبرى المستدل بها من أن المصاهرة تدل على عدم وجود الخلاف خاصة إذا كانت في ظرف محدد، فانها من جهة الصغرى غير موجودة في الواقع.
وما يدعيه الخصم من شواهد غير ثابتة أو غير صحيحة أو ليس لها دلالة على المطلوب. كما هو الحال في زواج النبي (صلى الله عليه وآله) من عائشة وحفصة، أو زواج عثمان من ربيبتي النبي (صلى الله عليه وآله)، أو زواج عمر المدعى من أم كلثوم، فان كل واحد من هذه الشواهد فيه قرائن تدل على عكس المطلوب, (وللتفصيل راجع صفحتنا على العناوين التالية: الأسئلة العقائدية/ النبي محمد (صلى الله عليه وآله) /عائشة, عثمان بن عفان، تزويج أم كلثوم) .
2- وأما بخصوص التسمية فقد اجبنا على هذا السوال فراجع.
3- وأما تسمية الإمام علي (عليه السلام) أولادة باسماء الخلفاء، فلا يوجد دليل على ذلك. نعم، سماهم باسماء مشابهة لاسمائهم، ولكن لا دلالة في هذا على أنه انما سماهم لاجل هؤلاء الثلاثة، بل بالعكس فان في رواياتنا ما تصرح بانه لم يسمهم على أسماء هؤلاء الثلاثة وانما لسبب آخر وتيمنناً بصحابة أعزاء على أنفسهم كما في تسمية علي (عليه السلام) ابنه عثمان على اسم الصحابي الجليل عثمان بن مضعون.
ومن يدعي بإصرار أن علياً (عليه السلام) سمى أولاده بأسماء الخلفاء تيمناً بهم فليس عن دليل، ونحن نطالبه به؟ وأنى له ذلك، حتى يلج الجمل في سم الخياط! فلم تكن هذه الأسماء في ذلك الزمان محصورة بهم. ولم تكن لها من الدلالة كما لها في هذا الزمان، إذ لم تكن لها أية ميزة أو خصوصية تربطها بشخص معين, اذ أن مثل هذه الميزة تتشكل في وعي الناس بعد مرور الزمان وتدخل في بطون التاريخ كما هو الحاصل الآن.
4- وأما أن أحد ألقاب الإمام الحجة (عجل الله فرجه) هو أبو بكر، فغير صحيح! لأنه بني على مقدمات غير تامة ذكرها صاحب (النجم الثاقب) فراجعها.
5- العديد من هذه الأسماء المذكورة منقولة من كتب الأنساب لأهل العامة ولم تثبت لدينا والعهدة على مدعيها، فالبحث ومقارنة أقوال أصحابنا وما ذكره أهل لأنساب يؤدي إلى رد العديد منها، كذلك الحال في الانفراد بالتسمية بعائشة.
ودمتم في رعاية الله

قصي / الاردن
تعليق على الجواب (1)
سمى عثمان تيمناً بعثمان بن مضعون وسموا عمر تيمناً بمن؟
الجواب:
الأخ قصي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الذي سمى ابن علي (عليه السلام) بعمر هو الخليفة نفسه عمر بن الخطاب ففي (تاريخ المدينة) لابن شبه ص755 قال:
حدثنا عيسى بن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب قال، حدثني أبي، عن أبيه، عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال: ولد لي غلام يوم قام عمر رضي الله عنه فغدوت عليه فقلت له: ولد لي غلام هذه الليلة، فقال: ممن؟ قلت: من التغلبية، قال: فهب لي اسمه، قلت: نعم، قال: فقد سميته باسمي ونحلته غلامي موركا - قال: وكان نوبيا - قال: فأعتقه عمر بن علي بعد ذلك، فولده اليوم مواليه .
ودمتم برعاية الله

مهند العتيبي
تعليق على الجواب (2)
تقول سمى عثمان بعثمان بن مضعون هذا الامر ينافي قولكم بان الصحابة ارتدوا بعد رسول الله عليه السلام الا سبعة على اكثر تقدير لم يكن بينهم عثمان بن مضعون للأسف فكيف تترضى عنه وفي جوابك للأخ قصي بان الذي سمى ابن علي بعمر هو عمر نفسه فهذا ايضا يدل على الألفة بينهم لأن علي عليه السلام هو الذي ذهب باختياره لعمر من اجل تسمية ابنه , المشكلة في ان اجوبتكم على سؤال واحد هي مثار لعدة اسئلة
الجواب:
الأخ مهند المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد مات عثمان بن مضعون في حياة رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) فلا تشمله احاديث ردة الناس بعد وفاة رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم).
ثم نحن لا ننكر مجالسة الامام علي (عليه السلا) مع عمر ولعل ذلك كان في مسجد رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) ولكن مجرد المجالسة لا تعني الموادة والالفة فكم يجمع مكان واحد المتفارقين بل الاعداء ورعاية عادة العرب للجليس بتسمية المولود صوناً للادب العام السائد آنذاك لا يعني ان هناك موافقة بين الطرفين.
ودمتم برعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال