الاسئلة و الأجوبة » الدعاء » معنى (الهي هب لي كمال الانقطاع اليك... )


باقر الهاشمي / الامارات
السؤال: معنى (الهي هب لي كمال الانقطاع اليك... )
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أما بعد ، أرجو منكم شرح هذه الفقرة من المناجاة الشعبانية لأمير المؤمنين عليه السلام: (الهي هب لي كمال الانقطاع اليك وانر ابصار قلوبنا بضياء نظرها اليك حتى تخرق ابصار القلوب حجب النور فتصل الى معدن العظمة وتصير ارواحنا معلقة بعز قدسك . الهي واجعلني ممن ناديته فاجابك ولاحظته فصعق لجلالك فناجيته سرا وعمل لك جهرا ) .
أفيدونا جزاكم الله خيرا وشكرا
ونسألكم الدعاء والسلام.
الجواب:
الأخ باقر الهاشمي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الانقطاع الى الله تعالى يتمثل بالتفكر بعظمة الخالق وجلالة آثاره ومخلوقاته ومن ثم التسامي الى التأمل في الكمال المطلق بكل مافيه من عظمة وبهاء وعزة وغنى .. وهذا كله انما يكون بعين القلب والعقل فهما وحدهما القادران على التأمل والتفكر والتمعن في العظمة الالهية .. والذي ينال هذا القرب ويكون حضور الجمال الالهي في قلبه وفكره حضوراً دائماً يستطيع أنذاك ان يناجي معشوقه وحبيبه ـ الذي هو أقرب اليه من حبل الوريد ـ سراً ، وتكون عملية المحاورة والمناجاة تلك بين الخالق ومخلوقه وبين الحبيب وحبيبه سرية بحتة لا يطّلع عليها سواهما ومَن أذن الله له بذلك ، وبهذا التوجه والانقطاع إلى الخالق تظهر آثار الطاعات في اعمال الجوارح ، والتي هي في واقعها مسببات عن حالات القلب وانفعالاته.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال