الاسئلة و الأجوبة » الإمام علي (عليه السلام) » عدم طاقته (عليه السلام) لحمل النبي (صلى الله عليه و آله) يوم تكسير الأصنام


خادم أهل البيت / السعودية
السؤال: عدم طاقته (عليه السلام) لحمل النبي (صلى الله عليه و آله) يوم تكسير الأصنام
السلام عليكم
سؤالي حول القضية المعروفة عندما كسر علي (عليه السلام) الاصنام التي حول الكعبة ، عندما أراد الامام علي عليه السلام ان يرفع النبي صلى الله عليه وآله فقال له لا تستطيع فهي ثقل النبوة بما معنى القصة...
سؤالي كيف نقول ان الامامة افضل من النبوة وهنا يقول النبي ثقل النبوة ؟!!!
نسألكم الدعاء
الجواب:
الأخ خادم أهل البيت المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
لا نسلم أن ثقل كل نبوة يكون مناطاً لتعذر حمله من قبل الإمام (عليه السلام)، بل ذلك في خصوص النبوة الخاتمة التي تطوي بوصف ختم سائر النبوات، أو نقول بأن أمير المؤمنين(عليه السلام) ينقص رتبة عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) في خصوص الثمرة المترتبة على الرسالة الخاتمة وإن كان حائزاً على ثمرة الإمامة وحمل الإمام لرسول الله(صلى الله عليه وآله) إنما كان خارجاً عن طاقته لتفاوت الرتبتين، فالرسول(صلى الله عليه وآله) أعلى رتبة من الإمام علي(عليه السلام) أعم من كون هذه الرتبة متمثلة بالنبوة أو بالخصوصية الذاتية المستدعية لأقربية الرسول(صلى الله عليه وآله) من الله عز وجل باعتباره الصادر الأول كما ثبت ذلك في الحكمة، فتأمل. ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال