الاسئلة و الأجوبة » الشهادة الثالثة في الاذان » رواية يستند عليها في رجحان الشهادة الثالثة


محمد ناصر احمد / الامارات
السؤال: رواية يستند عليها في رجحان الشهادة الثالثة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
سؤالي لكم أيها السادة الكرام هل هذا الكلام صحيح :
(( فقد روى الطبرسي في الاحتجاج عن القاسم بن معاوية عن الصادق (عليه السلام) أنه إذا قال أحدكم لا إله إلا الله محمد رسول فليقل علي أمير المؤمنين، لكنها لضعف سندها غير صالحة للاستدلال إلا بناءا على قاعدة التسامح، ولا نقول بها كما عرفت )) ...؟
الجواب:
الاخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
العبارة التي نقلتموها إنما هي للسيد الخوئي (رحمه الله)، مستلة من تقريرات البحوث التي كان يلقيها على طلبته، وتجدها في (مستند العروة الوثقى/ كتاب الصلاة، ج2 ص288).
وقوله: (( ولا نقول بها كما عرفت ))، يريد انه لا يقول بقاعده التسامح في أدلة السنن كما يقول بعض الفقهاء، وهو بلحاظ هذا لا يفتي باستحباب ذكر الشهادة الثالثة في الآذان بناءاً على هذه القاعدة، وإنما يفتي برجحان ذكرها في الآذان وغيره بناءاً على صيرورتها من شعائر المذهب، بل من أرجح وأبرز رموزه، فهي بهذا اللحاظ تكون أمراً مرغوباً فيه شرعاً وراجح قطعاً في الآذان وغيره، ولكن بشرط ان لا يأتي بها - في الآذان بقصد الجزئية- فان هذا يعد بدعة وتشريعاً محرماً لعدم ورود النص بجزئيتها في ذلك.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال