الاسئلة و الأجوبة » زيارة القبور وزيارات الأئمة (عليهم السلام) » الحث على زيارة الإمام الرضا (عليه السلام)


علي رضا مقدم / ايران
السؤال: الحث على زيارة الإمام الرضا (عليه السلام)
هل صدرت من أهل البيت (عليهم السلام) روايات في الحث على زيارة الإمام الرضا (عليه السلام) وأهميتها وثوابها ؟
الجواب:
الاخ علي رضا مقدم المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وردت روايات كثيرة في زيارة الإمام الهمام علي بن موسى الرضا (عليه السلام).
منها ما ورد في (كامل الزيارات) لابن قولويه:
1- حدثني جماعة مشايخي، عن سعد، عن أحمد بن محمّد ابن عيسى، عن داود الصرمي، عن أبي جعفر الثاني (عليه السلام)، قال: سمعته يقول: (من زار قبر أبي فله الجنّة).
2- حدثني الحسن بن عبد الله، عن أبيه عبد الله بن محمّد بن عيسى، عن داود الصرمي، عن أبي جعفر الثاني (عليه السلام)، قال: سمعته يقول: (من زار قبر أبي فله الجنّة).
3- حدثني أبي رحمه الله، عن سعد بن عبد الله، قال: حدثني علي بن إبراهيمالجعفري، عن حمدان الدسوائي قال: دخلت على أبي جعفر الثاني (عليه السلام) فقلت: ما لمن زار أباك بطوس، فقال (عليه السلام): (من زار قبر أبي بطوس غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر)، قال حمدان: فلقيت بعد ذلك أيوب بن نوح بن دراج فقلت له: يا أبا الحسين أني سمعت مولاي أبا جعفر (عليه السلام) يقول: (من زار قبر أبي بطوس غفر الله له ما تقدم من ذنبه أو تأخر)، فقال أيوب: وازيدك فيه، قلت: نعم، قال: سمعته يقول ذلك - يعني أبا جعفر (عليه السلام) -: (وإنه إذا كان يوم القيامة نصب له منبر بحذاء منبر رسول الله (صلّى الله عليه وآله) حتّى يفرغ الناس من الحساب).
4- قال أبي رحمه الله، قال سعد: حدثني علي بن الحسن النيسابوري الدقاق، قال: حدثني أبو صالح شعيب بن عيسى، قال: حدثني صالح بن محمّد الهمداني، قال: حدثني إبراهيمبن إسحاق النهاوندي، قال: قال أبو الحسن الرضا (عليه السلام): (من زارني على بعد داري وشطون مزاري أتيته يوم القيامة في ثلاث مواطن حتّى اخلصه من أهوالها: اذا تطايرت الكتب يميناً وشمالاً، وعند الصراط، وعند الميزان)، قال سعد: وسمعته بعد ذلك من صالح بن محمّد الهمداني.
5- حدثني أبي، عن سعد، عن إبراهيمبن ريان، قال: حدثني يحيى بن الحسن الحسيني، قال: حدثني علي بن عبد الله بن قطرب، عن أبي الحسن موسى (عليه السلام)، قال: مر به ابنه وهو شاب حدث وبنوه مجتمعون عنده، فقال: (أن أبني هذا يموت في ارض غربة، فمن زاره مسلما لأمره عارفاً بحقه كان عند الله عزّ وجلّ كشهداء بدر).
6- حدثني أبي ومحمّد بن يعقوب، عن علي بن إبراهيم, عن حمدان بن إسحاق، قال: سمعت أبا جعفر (عليه السلام) - أو حكي لي عن رجل، عن أبي جعفر (عليه السلام), الشك من علي بن إبراهيم – قال: أبو جعفر (عليه السلام) : (من زار قبر أبي بطوس غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر)، قال: فحججت بعد الزيارة فلقيت أيوب بن نوح، فقال لي: قال أبو جعفر (عليه السلام): (من زار قبر أبي بطوس غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، وبني له منبراً بحذاء منبر رسول الله (صلّى الله عليه وآله) وعلي (عليه السلام) حتّى يفرغ الله من حساب الخلائق)، فرأيت أيوب بن نوح بعد ذلك وقد زار فقال: جئت أطلب المنبر.
7- حدثني أبي ومحمّد بن الحسن وعلي بن الحسن جميعاً، عن سعد بن عبد الله بن أبي خلف، عن الحسن بن علي بن عبد الله بن المغيرة، عن الحسين بن سيف بن عميرة، عن محمّد بن اسلم الجبلي، عن محمّد بن سليمان، قال: سألت أبا جعفر (عليه السلام) عن رجل حج حجة الإسلام فدخل متمتعاً بالعمرة إلى الحج، فأعانه الله على حجه وعمرته، ثمّ أتى المدينة فسلم على رسول الله (صلّى الله عليه وآله), ثمّ أتاك عارفاً بحقك يعلم انك حجة الله على خلقه وبابه الذي يؤتى منه فسلم عليك، ثمّ أتى أبا عبد الله الحسين (عليه السلام) فسلم عليه، ثمّ اتى بغداد فسلم على أبي الحسن موسى بن جعفر (عليه السلام)، ثمّ انصرف إلى بلاده، فلما كان في وقت الحج رزقه الله ما يحج به، فأيهما أفضل، هذا الذي قد حج حجة الإسلام يرجع فيحج أيضاً أو يخرج إلى خراسان إلى أبيك علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) فيسلم عليه.
قال: (بل يأتي خراسان فيسلم على أبي الحسن (عليه السلام) أفضل، وليكن ذلك في رجب ولكن لا ينبغي أن تفعلوا هذا اليوم، فان علينا وعليكم خوفاً من السلطان وشنعة).
8- حدثني محمّد بن الحسن بن أحمد، عن محمّد بن الحسن الصفار، عن العبّاس بن معروف، عن علي بن مهزيار، قال: قلت لأبي جعفر الثاني (عليه السلام) : ما لمن زار قبر الرضا (عليه السلام), قال: (فله الجنّة والله).
9- حدثني محمّد بن الحسن، عن محمّد بن الحسن الصفار، عن أحمد بن محمّد بن عيسى، عن أحمد بن محمّد بن أبي نصر البزنطي، قال: قرأت في كتاب أبي الحسن الرضا (عليه السلام): (أبلغ شيعتي أن زيارتي تعدل عند الله ألف حجة)، قال: فقلت لأبي جعفر (عليه السلام): ألف حجة، قال: (أي والله وألف ألف حجة لمن زاره عارفاً بحقه).
10- حدثني أبي وعلي بن الحسين وعلي بن محمّد بن قولويه، عن علي بن إبراهيمبن هاشم، عن أبيه، عن ابن أبي عمير، عن زيد النرسي، عن أبي الحسن موسى بن جعفر (عليهما السلام)، قال: (من زار أبني هذا - وأومأ إلى أبي الحسن الرضا (عليه السلام) - فله الجنّة).
11- حدثني محمّد بن يعقوب وعلي بن الحسين وغيرهما، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن علي بن مهزيار، قال: قلت لأبي جعفر (عليه السلام) : جعلت فداك زيارة الرضا (عليه السلام) أفضل أم زيارة أبي عبد الله الحسين بن علي (عليهما السلام)، فقال: (زيارة أبي أفضل، وذاك أن أبا عبد الله (عليه السلام) يزوره كل الناس وأبي لا يزوره إلاّ الخواص من الشيعة).
12- وعنهم رحمهم الله، عن علي بن إبراهيم, عن حمدان بن إسحاق، قال: سمعت أبا جعفر (عليه السلام) - أو حتّى لي رجل عن أبي جعفر (عليه السلام)، الشك من علي - يقول: وذكر مثل حديث أيوب بن نوح حديث المنبر.
13- حدثني محمّد بن يعقوب، عن محمّد بن يحيى العطار، عن علي بن الحسين النيسابوري، عن إبراهيمبن محمّد، عن عبد الرحمن ابن سعيد المكي، عن يحيى بن سليمان المازني، عن أبي الحسن موسى بن جعفر (عليهما السلام) قال: (من زار قبر ولدي كان له عند الله كسبعين حجة مبرورة)، قال: قلت: سبعين حجة، قال: (نعم وسبعمائة حجة)، قلت: وسبعمائة حجة، قال: (نعم وسبعين ألف حجة)، قلت: وسبعين ألف حجة، قال: (رب حجة لا تقبل، من زاره وبات عنده ليلة كان كمن زار الله في عرشه).
قلت: كمن زار الله في عرشه، قال: (نعم، إذا كان يوم القيامة كان على عرش الله أربعة من الأولين وأربعة من الآخرين، أما الأربعة الذين هم من الأولين فنوح وإبراهيم وموسى وعيسى (عليهم السلام)، وأما الأربعة الذين من الآخرين فمحمّد وعلي والحسن والحسين (عليهم السلام), ثمّ يمد المضمار فيقعد معنا: من زار قبر ولدي علي (عليه السلام)).
14- حدثني أبي رحمه الله, عن سعد نب عبد الله، قال: حدثني علي بن الحسين النيسابوري، قال: حدثني إبراهيمبن رئاب بهذا الإسناد مثله.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال