الاسئلة و الأجوبة » النکاح » اختيار المرأة على اساس جمالها


مهدي / عمان
السؤال: اختيار المرأة على اساس جمالها
السلام عليكم:
ورد في احاديث اهل البيت انه أساس إختيار الزوجة هو الدين، ولكن هل هذا يعني بأن لا يبحث الشاب عن الجمال اي بمعنى آخر لو بحث الشاب عن امرأة ذات دين وجمال هل كونه يبحث عن الجمال ايضا يخالف الحديث؟
وهل يعد هذا نقصا من إيماني او ضعفا فيه لآني ابحث عن الجمال؟
الجواب:
الأخ مهدي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا مانع من البحث عن الجمال في المرأة بل هناك ما يدل على جواز ذلك في بعض الأخبار ففي عوالي اللئالي ج3 ص314 عن ابي عبد الله عليه السلام انه سأل:
الرجل يريد ان يتزوج المرأة فيجوز ان ينظر إلى شعرها قال نعم إنما يريد أن يشتريها بأغلى الثمن وغيرها من الروايات الدالة على جواز النقل كما هناك ترغيب على الظفر بذات الدين وإذا استطاع احدهم الظفر بكليهما فهو نور على نور.
نعم ورد عندنا ان لا يكون الجمال هو الدافع الوحيد للأختيار لأن ذلك يؤدي إلى اختيار المرأة السيئة ففي الكافي ج5 ص332 قال قام رسول الله صلى الله عليه وآله خطيباً فقال: أيها الناس إياكم وخضراء الدمن قيل يا رسول الله وما خضراء الدمن؟ قال: المرأة الحسناء في منبت السوء إذن فالدافع الاساسي للاختيار لابد من يكون هو دين المرأة وفي بعض الروايات أن الذي يبحث عن الدين في المرأة سوف يرزقه الله الجمال والمال في إشارة إلى ان المرأة المتدنية ذات الخلق الحسن والأعمال الصالحة لابد ان تكتسب بأخلاقها واعمالها مقداراً من الجمال والمال ففي الكافي ج5 ص333 عن ابي عبد الله عليه السلام قال اذا تزوج الرجل المرأة لجمالها او مالها وكّل إلى ذلك واذا تزوج لدينها رزقه الله الجمال والمال.ودمتم في رعاية الله

ام عباس / الكويت
تعليق على الجواب (1)
هل المقصود في الحديث السابق "اذا تزوج الرجل المرأة لجمالها او مالها وكّل إلى ذلك" أن من يتزوج من أجل المال أو الجمال يحصل عليه ويوفق له؟
الجواب:
الأخت ام عباس المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
(وكل الى ذلك) يعني يترك الى الجمال والمال فحسب ولا يكون تحت رعاية الله وعنايته عز وجل وبعبارة اخرى ان المال والجمال عرضة للزوال فلعل البعض يحظى به لكن مقادير الامور وجريانها بيد الله تعالى فلعله يسلب من المرأة الجمال وكذلك المال لذا على الرجل ان لا يركن الى المال والجمال بل يكون اعتماده على الله الذي بيده مقادير الامور جميعا . ولعله لهذا المعنى ان بعض النصوص ورد فيها (حرم مالها وجمالها) أي يحرم ذلك بعد ان يناله او لا يبارك له به بوجود الموانع من الانتفاع به .
ودمتم في رعاية الله

محمد رافت / مصر
تعليق على الجواب (2)
تقدمت لفتاة مدرسة من أسرة ملتزمة وذو مال وانا عامل بمصنع ملابس لكن هذه الفتاة ليست جميلة فكيف افعل
الجواب:
الأخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصية النبي صلى الله عليه واله لنا ان لا يكون المال والجمال هو الدافع للزواج بل الدافع ان يكون الدين فعنه (صلى الله عليه واله) انه قال (...وعليك بذات الدين تربت يداك) فان امكن الجمع باختيار امراة ذات دين وجمال فبها ونعمت وان لم يحصل ذلك فقول النبي (صلى الله عليه واله) يدعوك لاختيار ذات الدين، والجمال فعل اختياري يأتي من خلال عمل المرأة فالمرأة العابدة التي تقوم الليل وتصوم النهار وتخاف الله وتخشع في صلاتها لابد ان يكون هذا العمل العبادي مؤثرا في قوامها وصورتها بما يكسبها مقدارا من الجمال ولعل هذا المعنى اشار النبي صلى الله عليه واله بقوله ( ومن تزوجها لدينها جمع الله له ذلك ) الجمال والمال .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال