الاسئلة و الأجوبة » فاطمة الزهراء (عليها السلام) » السر في دفنها ليلاً وإخفاء قبرها(عليها السلام)


مشهد محمد الشبكي / العراق
السؤال: السر في دفنها ليلاً وإخفاء قبرها(عليها السلام)
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سؤالي هو:-
كيف دفن الامام علي عليه السلام السيدة فاطمة الزهراء؟
وكيف ان الامام سلام الله عليه دفنها سرا ولم يعلم بذلك المسلمين علما بان الروايات تؤكد بان السيدة الزهراء سلام الله عليها توفيت وكان كل المسلمين على علم بذلك بدليل ان الامامين الحسن والحسين هما من اخبرا الامام علي ع في المسجد وكان كل المسلمين موجودين؟
وكيف لم يحضر الصحابة دفنها وقد علموا انها توفيت وكيف ناموا تلك الليلة حتى يدفنها الامام سلام الله عليه سرا بدون علمهم وان من يمشي وراء جنازتها له من الاجر الكثير كما ثبت بالحديث عن المصطفى محمد (ص)؟
وما صحة من ان بعض الصحابة ارادوا نبش قبرها والصلاة عليها؟
وما صحة ان الامام بنا اربعين قبرا حتى يضيع قبر الزهراء (ع) بينهم؟
وهل ان الامام علي عليه السلام اخبر اصحابه المخلصين بمكان قبر الزهراء (ع) ولما لم يخبر هؤلاء الصحابة عن قبرها بعد ان مضى كل هذا الوقت؟
ونسألكم الدعاء
الجواب:
الأخ مشهد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نعم، قد علم الناس بوفاة الصديقة الزهراء(عليها السلام) وقد اجتمعوا إلى بيت علي(عليه السلام) وهم يضجون وينتظرون أن تخرج الجنازة ليصلوا عليها، إلا أن الصحابي الجليل أبا ذر خرج وقال للمجتمعين: انصرفوا فإن ابنة رسول الله (ص) قد أخر أخراجها في هذه العشية فقام الناس وانصرفوا.
فلما أن هدأت العيون ومضى شطر من الليل أخرجها علي والحسن والحسين (عليهما السلام) وعمار والمقداد وعقيل والزبير وأبو ذر وسلمان وبريدة ونفر من بني هاشم صلوا عليها ودفنوها في جوف الليل وقد سوى أمير المؤمنين (عليه السلام) حواليها قبوراً مزورة بمقدار سبعة حتى لا يعرف قبرها.
هذا ما رواه العلامة المجلسي في البحار ج43 ص192، عن (روضة الواعظين) للفتال النيسابوري.
وفي أعفاء قبرها، ودفنها سراً، وعدم اخبار الصحابة أو الناس بموضع قبرها، مع معرفة ومعلومية كل قبور الصحابة وأمهات المؤمنين وابناء النبي(ص) غاية عظمى كانت تهدف إليها الزهراء (عليها السلام) وهي بيان مظلوميتها للأجيال على مر التأريخ ليلتفتوا إلى ما جرى على آل الرسول(ص) بعد رحيله.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال