الاسئلة و الأجوبة » رؤية الله عزوجل » رؤيته في المنام


خالد / الكويت
السؤال: رؤيته في المنام
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
بخصوص رؤية الباري تعالى في المنام .. بعض المقربين فقد يرونه نورا أو رجلا مهيبا
فهل هذه رؤى ؟ أم هي من الأحلام ؟ وكيف يكون للشيطان مدخلا في هذا الأمر .. علما بأن رؤية الرسول الأعظم صلى الله عليه و آله لا يتدخل فيها الشيطان .. فكيف بالخالق سبحانه؟
وهل هذه الرؤى من الرؤى القلبية ؟
ودمتم
الجواب:
الأخ خالد المحترم
السلام علكيم ورحمة الله وبركاته
لا معنى لرؤية الله سبحانه وتعالى في اليقظة أو في المنام , فان الدليل العقلي والنقلي قائم بعدم إمكان رؤيته من الأساس كما هو مقرر في محله.
وأما إخبار البعض بحصول هكذا احلام , فان صح الخبر ـ بحيث يعتمد عليه ويركن اليه ـ فهو من باب إنعكاس عالم التخيل عند الفرد , فلا حقيقة له بتاتاً. خصوصاً أن الاجواء التي يعيش فيها الانسان قد تؤثر في خلق الصور الخيالية الموهومة عنده.
وأغلب الظن أن بعض المبتلين بهذه التوهمات قد قرؤوا أو سمعوا مقالات باطلة من بعض مجسمة العصر ـ السلفية والوهابية ـ حول إمكان الرؤية , فحصلت لهم هذه التخيلات الفاسدة .
ثم لا ينكر دور الشيطان في المقام ؛ ولا يقاس بعدم إمكان تمثله بصورة الرسول (صلى الله عليه وآله) ؛ اذ أن النبي (صلى الله عليه وآله) انسان مخلوق , فقد يتوهم أحد أن الشيطان يتمكن أن يظهر في صورة وهيئة النبي (صلى الله عليه وآله) , فنفاه (صلى الله عليه وآله) بهذا الحديث ( على أن الرواية المشار اليها قابلة للنقاش السندي والدلالي , ولكن لا يسعنا التطرق اليه في هذا المختصر ) ؛ فبما أن الأمر كان ملتبساً , رفع الرسول (صلى الله عليه وآله) هذا الالتباس ودفع هذه الشبهة .
لكن المسألة بالنسبة لرؤية الباري عزوجل واضحة كل الوضوح , ولو لا تسويلات شياطين الجن والانس لما تردد أو توقف أحد في نفي الرؤية بعد معرفته الاجمالية لتوحيد الله تبارك وتعالى .
وبعبارة مختصرة، فان الأمر في المقام كان لا يحتاج كثيراً الى رفع الابهام والشبهة , فان العقل بوحده يكفي في ردها ؛ فاعتماداً على قدرة العقل لم ترد في المقام نصوص تنفي وتحذر من مكر الشيطان .
والا , فان المقام أيضاً هو مرتع الشيطان يلعب ويعبث بعقيدة المؤمن الساذج , كما تبنى هذا الدور بعضهم في عصرنا وقال بجواز الرؤية فضل وأضل , أعاذنا الله واياكم من الفتن .
ودمتم في رعاية الله

عبد الله / العراق
تعليق على الجواب (1)
هل قصة رؤية الله تعالى في الحلم صحيحه عند الوهابية؟ وهل تعتبر نوع من التجسيم؟
الجواب:
الأخ عبد الله المحترم 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في معرض الإجابة عن هذا السؤال لابد من ملاحظة مايلي:
أولاً: عموم اهل السنة وليس الوهابية فقط يتكلمون عن امكان بل تحقق رؤيته تعالى في المنام وعدم انكار ذلك ولو تصفحت الاحاديث التي يروونها وكذلك كتب تفسير الاحلام والقصص والحكايات لرأيت العجب العجاب مما يروى في اثبات ذلك دون اي تحفظ إضافة الى عقيدتهم برؤيته تعالى يوم القيامة!

ثانياً: ان الوهابية بما انهم مجسمة فيعتقدون ان رؤية الله تعالى في المنام امر طبيعي فيمكن عندهم ان تراه – تعالى عما يصفون – كجسم وصورة وبأي شكل من الاشكال مادمت تشعر وتعتقد ان الله تعالى في جهة، وهذه هي المشكلة! 

ثالثاً: لو رأينا وتتبعنا كلمات المحققين والعلماء المعتبرين من غير الوهابية لرأيناهم لا يثبتون ما يثبته الوهابية فمثلا: قال ابن حجر في فتح الباري 12/ 342: قال الغزالي:... قال: ومثل ذلك من يرى الله سبحانه وتعالى في المنام فان ذاته منزهة عن الشكل والصورة ولكن تنتهي تعريفاته إلى العبد بواسطة مثال محسوس من نور أو غيره ويكون ذلك المثال حقا في كونه واسطة في التعريف فيقول الرائي: رأيت الله تعالى في المنام...
 وقال ابن حجر في موضع اخر 13/84: وفيه تنبيه على أن دعواه (الدجال) الربوبية كذب لان رؤية الله تعالى مقيدة بالموت، والدجال يدعي انه الله ويراه الناس مع ذلك، وفي هذا الحديث رد على من يزعم أنه يرى الله تعالى في اليقظة تعالى الله عن ذلك... أهـ.

رابعاً: رووا في رؤية الله تعالى احاديث وصححوها، مثل:
أ‌- ما رواه ابن ابي عاصم في كتاب السنة ح465 و 471 وصححها الالباني منها: ( ان الله تعالى تجلى لي في أحسن صورة فسألني فيما يختصم الملأ الأعلى؟ قال: قلت: ربي! لا أعلم به، قال: فوضع يده بين كتفي حتى وجدت بردها بين ثديي أو وضعها بين ثديي حتى وجدت بردها بين كتفي فما سألني عن شئ إلا علمته) قال الالباني: اسناده حسن.
و (رأيت ربي في احسن الصورة) او: ( أتاني ربي الليلة في احسن صورة). قال الالباني: صحيح.

ب‌- وروى البيهقي في كتابه الاسماء والصفات 300 و 445: عن ابن عباس قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): (رأيت ربي جعدا امرد عليه حلة خضراء)
وقال الفتني في تذكرة الموضوعات ص12 وفي كشف الخفاء للعجلوني 1/436: في اللآلئ عن ابن عباس رفعه: (رأيت ربي في صورة شاب له وفرة)، وروي: (رأيت ربي في صورة شاب أمرد)، قال ابن صدقة عن أبي زرعة: حديث ابن عباس لا ينكره إلا معتزلي. ثم قال الفتني معلقا: والحديث إن حمل على رؤية المنام فلا إشكال، وإن حمل على اليقظة فأجاب استاذنا ابن الهمام: أن هذا حجاب الصورة.

ج- وروى الهيثمي في مجمع زوائده 8/106: وعن ابن عمر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا تقبحوا الوجه فان الله خلق ادم على صورة الرحمن تبارك وتعالى). قال:رواه الطبراني ورجاله رجال الصحيح غير إسحاق بن إسماعيل الطالقاني وهو ثقة وفيه ضعف. وروي ايضا كما في فتح الباري 5/133: (خلق الله آدم على صورته) قال ابن حجر: قال المازري: غلط ابن قتيبة فأجرى هذا الحديث على ظاهره وقال: صورة لا كالصور. وقال حرب الكرماني في كتاب السنة: سمعت إسحاق بن راهويه يقول: (صح أن الله خلق آدم على صورة الرحمن) وقال إسحاق الكوسج: سمعت أحمد يقول: هو حديث صحيح. وقال الطبراني في كتاب السنة: حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال: قال رجل لأبي: أن رجلا قال: خلق الله آدم على صورته، أي: صورة الرجل فقال احمد: كذب، هو قول الجهمية انتهى. أهـ كلام ابن حجر في فتح الباري.
وجاء الوهابي حمود التويجري وألف كتابا ليثبت ذلك بعنوان: ( عقيدة اهل الايمان في خلق آدم على صورة الرحمن) والعياذ بالله!! وفوق هذا او ذاك يقرض هذا الكتاب مفتي الديار السعودية عبد العزيز بن باز ويمدحه ويمجده.
ومن هذا الحديث وايمانهم به وبظاهره وغيره من امثاله يجعل من الوهابية يؤمنون بإمكانية رؤية الله تعالى في المنام في الدنيا وفي اليقضة في الاخرة!! مع نظرتهم لصفات وذات الباري عز وجل من التجسيم باثبات حقيقة معاني تلك الصفات كاليد والرجل والعين والوجه والعلو.

خامساً: من الواضح جدا من احاديث الرؤية او كون آدم على صورة الله عز وجل - سبحانه عما يصفون - ان الوهابية مجسمة اعترفوا ام لم يعترفوا، من حيث ان هذا الامر - تحديد الله تعالى بحد وصورة وشكل ومكان - انما يقتضي ويلازم الجسمية ومن هنا رأينا منهم من يؤولها ولا يقبل ظواهرها.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال