الاسئلة و الأجوبة » الفلسفة » عقيدة وحدة الوجود والموجود


مسلم / العراق
السؤال: عقيدة وحدة الوجود والموجود
السلام عليكم
ما المقصود من عقيدة وحدة الوجود والموجود وما الرد على من يعتقد بها؟
ما الحكم المترتب على من يعتقد بذلك؟
موفقين وبانتظار جوابكم
الجواب:

الأخ مسلم المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يعتقد الصوفية بوحدة الوجود والموجود، وقولهم ظاهر الفساد والبطلان؛ لأنه يؤدي إلى الكفر إجماعاً لدى الشيعة والإمامية، وقد حكم العلماء بكفر من يعتقد بها، لأن لازم ذلك أن يكون الخالق من سنخ المخلوق، فيصبح ليس ثمة فرق بينهما.
ولذا قال شاعرهم:

انا من أهوى ومن أهوى أنا ***** نحن روحان حللنا بدنا
فإذا أبصرتني أبصرته ***** وإذا أبصرته أبصرتنا

وقال الآخر:

وما الناس في التمثال إلا كثلجة ***** وأنت لها الماء الذي هو نابع
 ولكن يذوب الثلج يرفع حكمه ***** ويوضع حكم الماء والأمر واقع

ودمتم في رعاية الله

عبد الأمير العبيدي / العراق
تعليق على الجواب (1)
هذه الردود والنقاش على وحدة الوجود والموجود لم تناقشه من وجهة نظر علمية وفي اكثر الأحيان يعتبرونه دين جديد والى غيره من الوصف في حين لو نا قشنا الأمر من وجهت نظر علمية اكاديمية لو جدنا ان وحدة الوجود والموجود متحققه علميا فأن كل شيئ من الذره الى المجره هي قائمه بوجود الله سبحانه وتعالى والله موجود (بقوته) في كل تفاصيل وجود هذه الموجودات ولا يمكن وجود اي شيئ بدون وجود الله 
كذلك كل شئ موجود هو ملك لله بمعنى الملكية المطلقه وليس المحدوده بالزمان والمكان وهذه الملكية تعني انه موجود ومسيطر على كل مملوكاته 
ان هذا ما اعتقده من وجهت نظر علمية 
ارجوا ذكر السلبيات التي تعتقدها بنظرية وحدة الوجود والموجود وليس ذمها فقط لنتمكن من التوصل الى نتيجه
الجواب:
الأخ عبد الامير المحترم 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما أشرت إليه بـ(وحدة الوجود العلمية) ليس هو مراد المتصوفة وغيرهم من اصحاب اعتقاد وحدة الوجود والموجود. فطالما أنك تقر بالواقعية الخارجية ولا تطابق بين وجود الله تعالى ووجود خلقه فلا إشكال، ولا مشاحة في الاصطلاح.
إن الله تعالى أزلي وهذه الاشياء الموجودة متغيرة حادثة وليس تغيرها دليلاً على كونها خيال محض كما يذهب الى ذلك المتصوفة، ولا شك أن مرادكم من (وحدة الوجود بالمفهوم العلمي) هو ما يساوق وحدة النظام وترابطه لأجل الاستدلال به على وحدانية الخالق تبارك وتعالى. وهذا النوع من الاستدلال مندرج في باب ما أشار إليه الشاعر بقوله: ((وفي كل شيء له آية تدل على أنه واحد)).
ودمتم في رعاية الله 

قيصر العراقي / العراق
تعليق على الجواب (2)
كيف يمكن أن لا يهتدي لمذهب أهل البيت (عليهم السلام) من يدعي المكاشفة والشهود من أهل التصوف والعرفان الذين يعتقدون بوحدة الوجود والموجود، من أمثال ابن العربي والغزالي وعبد القادر الكيلاني وغيرهم؟!.
الجواب:
الأخ قيصر المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا نسلم ان كل مدعي للمكاشفة والمشاهدة صادق في ادعاءه، ولا دليل على اعتبار ما يأتي في المكاشفات من الالقاءات والاخبارات ونحوها على أنه هو الحق، فلا عصمة لدى اهل الكشف ولا دليل على قطعيه مضامين مكاشفاتهم، على فرض حصولها وعدم كونها توهما وتخيلا ونحو ذلك.
بل ان عدم اهتداء هؤلاء المتصوفة الى مذهب اهل البيت (عليهم السلام) وبقاءهم على ضلالاتهم وشطحاتهم هو الدليل على عدم صحة مكاشفاتهم ومشاهداتهم.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال