×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

أدوات الخط: تكبير افتراضي تصغير

إنّ الله عزّ وجلّ لا يسخر ولا يستهزئ ولا...


السؤال / عبير / مصر
ما معنى الآيات التي يظهر منها بأنّ الله يستخدم أساليب السخرية والاستهزاء والمكر والخدعة بالنسبة إلى الكفّار؟ أليس الله عزّ وجلّ منزّه عن هذه الأُمور؟
الجواب

الاخت عبير المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سئل الإمام الرضا(عليه السلام) عن قوله عزّ وجلّ: (( سَخِرَ اللهُ مِنهُم )) (التوبة:79)، وعن قوله: (( اللهُ يَستَهزِئُ بِهِم )) (البقرة:15)، وعن قوله: (( وَمَكَرُوا ومَكَرَ اللهُ واللهُ خَيرُ الماكِرِينَ )) (آل عمران:54)، وعن قوله: (( يُخادِعُونَ الله وهُوَ خادِعُهُم )) (النساء:142)؟

فقال: (إِنَّ الله عزّ وجلّ لا يسخر ولا يستهزئ، ولا يمكر ولا يخادع، ولكنّه عزّ وجلّ يجازيهم جزاء السخرية، وجزاء الاستهزاء، وجزاء المكر، وجزاء الخديعة، تعالى الله عمّا يقول الظّالمون علوّاً كبيراً)(1).
ودمتم في رعاية الله

(1) رواه الصدوق في التوحيد: 163 حديث (1)الباب (21)، وعيون أخبار الرضا 1: 115 حديث (19) الباب (11)، ومعاني الأخبار: 13 حديث (3) باب (معاني ألفاظ وردت في الكتاب والسنة في التوحيد).