×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

أدوات الخط: تكبير افتراضي تصغير

لا يمكن ان يكون نبيّا


السؤال / أبو جعفر / سوريا
السلام عليكم
ارجو منكم أن ترشدوني إلى مصدر هذه الرواية الموجودة في إحدى المناظرات : (ماأبطأ عليّ جبرئيل الاّ وظننت انه نزل على ابن الخطاب )
و الشكر لكم .
الجواب
الأخ أبا جعفر المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه الرواية لم نجدها في الكتب المعتبرة عند السنة وهي في الواقع المقطوع به مكذوبة موضوعة على رسول الله(ص) من قبل النواصب من حكام بني أمية وأذنابهم.
نعم رواها ابن أبي الحديد المعتزلي في ضمن فضائل عمر في شرحه لنهج البلاغة (12/ 178) .
وورد في معناه قولاً منسوباً لرسول الله (ص) كذباً وزوراً (لو كان بعدي نبي لكان عمر) وكذلك (لو لم أبعث فيكم لبعث عمر).
فتصويره بهذه المكانة مخالف للواقع وللمنطق وللدين وطعن في الله تعالى ورسوله الأمين(ص).
وما ينقض على اثبات هذه المكانة لعمر هو كونه مشتهراً بانه كان فظاً غليظاً والله تعالى لا يمكن ان يجعل نبياً بهذه الصفة حيث قال تعالى لنبيه(ص) (( وَلَو كُنتَ فَظّاً غَلِيظَ القَلبِ لاَنفَضُّوا مِن حَولِكَ )) . وقوله عز من قائل (( وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ ))
وقد يكون هذا الحديث المكذوب مروياً في كتبهم المعتبرة ولكن يمكن أن يكون بألفاظ أخرى مقاربة ومؤدية ولا يسعنا الآن النظر فيها.
ودمتم في رعاية الله