الاسئلة و الأجوبة » علم الرجال » إسحاق بن يعقوب والتوقيع المبارك


الميرزا / عمان
السؤال: إسحاق بن يعقوب والتوقيع المبارك
بسمه تعالى
الرواية المنسوبة الى الامام المهدي عجل الله فرجه الشريف بانه حجة الله على العلماء ، وهم بدورهم حجته علينا .
س1/ مامدى صحة هذه الرواية من حيث السند والمتن؟
س2/ من نقل لنا هذه الرواية؟
الجواب:
الأخ الميرزا المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هناك من ضعف الرواية لان في سندها إسحاق بن يعقوب المجهول الحال الذي لم يرد فيه في كتب الرجال نص على الوثاقه.
وهناك من حاول جعل الرواية معتبرة باستظهار علو رتبة اسحاق بن يعقوب من خلال ما ورد فيه من مدح في نفس الرواية ومن خلال اعتماد الشيخ الكليني والصدوق والطوسي عليه يقول الشيخ لطف الله الصافي في - ج 1 - ص 347 :
ويظهر مما تضمنه التوقيع المبارك كما حكى الأردبيلي في جامع الرواة عن الأستر آبادي علو رتبة إسحاق بن يعقوب ، ولعله كما استظهره بعض الرجاليين أيضا هو أخ الكليني ، وكيف كان فلا مجال للخدشة في سنده بعدم مجئ شئ من حاله في كتب الرجال بعد اعتماد مثل الكليني عليه وروايته التوقيع الشريف بما تضمنه من المطالب المهمة عنه ، ثم اعتماد مثل الصدوق عليه ، ثم شيخ الطائفة رضوان الله تعالى عليهم . ومن المستبعد جدا أن لا يكون الكليني عارفا بحال مثله من معاصريه وهو ينقل عنه أنه يكتب إلى مولانا صاحب الزمان عليه الصلاة والسلام يسأله مثل هذه المسائل التي لا يسأل عنها إلا الخواص وعظماء الشيعة ، ويأتيه الجواب بخطه الشريف ( عليه السلام ) . فالظاهر أنه كان يعرف الرجل بالوثاقة والأهلية لمثل هذه المكاتبة . إذاً فلا ريب في اعتبار سند التوقيع المبارك .
لكن استفادة علو مرتبته من نفس الرواية لا يمكن قبوله لما فيه من الدور المحال.
اما اعتماد اعلام الطائفة عليه فإنّ فيه خلاف مبنائي بين علماء الرجال فمنهم من يرى كفاية ذلك لمدحه والاعتماد عليه وبعضهم يرى عدم كفاية ذلك لمدحه.
اما الرواية من جهة المتن فيمكن قبول بعض مضامينها حتى على مبنى من ضعفها لما ينسجم مع روايات معتبرة فيها نفس المضامين.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال