الاسئلة و الأجوبة » علم المعصوم » حل التعارض بين آية (ومن أهل المدينة ...) وقول الإمام الرضا(عليه السلام): (إنا لنعرف الرجل...)


مرتضى / بلجيكا
السؤال: حل التعارض بين آية (ومن أهل المدينة ...) وقول الإمام الرضا(عليه السلام): (إنا لنعرف الرجل...)
السلام عليكم
ورد في بعض الروايات المروية عن الإمام الرضا عليه السلام أنه قال : وإنا لنعرف الرجل بحقيقة الإيمان وحقيقة النفاق والذي يفيد أنهم عليهم السلام يستطيعون أن يشخصوا المؤمن ويشخصوا المنافق والله سبحانه وتعالى يقول : (( وَممَّن حَولَكم منَ الأَعرَاب منَافقونَ وَمن أَهل المَدينَة مَرَدوا عَلَى النَّفاق لا تَعلَمهم نَحن نَعلَمهم سَنعَذّبهم مَرَّتَين ثمَّ يرَدّونَ إلَى عَذَاب عَظيم )) . والآية تفيد أن النبي صلى الله عليه وآله لا يعرف بعض المنافقين ولا يستطيع أن يشخصهم فكيف نوفق بين الآية الكريمة وما ورد في الرواية ؟
الجواب:
الاخ مرتضى المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يذكر المفسرون ان سبب عدم علمه (صلوات الله عليه) بهم بسبب كونهم مردوا على النفاق أي تمرنوا عليه بحيث صعب معرفتهم، ذلك ان للمنافق علامات يعرف بها وكذلك المؤمن له علامات يعرف بها فكان عدم المعرفة بهؤلاء المنافقين لإخفائهم بواطنهم بالشكل الذي لا تعمل معهم تلك العلامات.
وأما رواية الرضا (عليه السلام) فهي أيضا تشير إلى أننا نعرف المؤمنين والمنافقين من خلال علامات نجدها فيهما وهي لا تتعارض مع الآية القرآنية لان الرواية لا تتحدث عن الذين مردوا على النفاق، هذا توجيه. ويمكن التوجيه كذلك بأن الأنبياء والأوصياء إنما يعلمون شيئاً من بواطن الآخرين إذا اعملوا قدرتهم تلك باختيارهم ,فهم يستطعون إعمالها ويستطيعون ان لا يعملوها، وانما لا يعملوها لأنهم مؤمورون في أغلب الأحيان بالتعامل مع الناس بالظاهر , فالنبي (صلى الله عليه واله) لا يعلم نفاق أهل المدينة لأنه لم يعمل قوته في كشفهم ولو أراد كشفهم لاستطاع، وهذا ما تريد أن تثبته رواية الإمام الرضا (عليه السلام).
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال