الاسئلة و الأجوبة » القرآن وتفسيره » معنى الزكاة في قوله تعالى (ويؤتون الزكاة وهم راكعون)


حامد فرحاني / تونس
السؤال: معنى الزكاة في قوله تعالى (ويؤتون الزكاة وهم راكعون)
المعروف أن الإمام علي (عليه السلام) تصدق بالخاتم أثناء الصلاة فلماذا استعمل في آية الولاية لفظة الزكاة بدلا عن -يؤتون الصدقة وهم راكعون - مثلا فهل أن التصدق بالخاتم في هذه الحالة يدخل ضمن دفع الزكاة ?
الجواب:
الأخ حامد فرحاني المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تأتي لفظ الزكاة في اللغة بمعنى الصدقة , وتقسم الزكاة في الفقه إلى واجبة ومستحبة , ويراد بالمستحبة مطلق التطوع والتي منها الصدقة ولا يعلم ماذا أراد أمير المؤمنين (عليه السلام) بنيته في دفع ذلك الخاتم للفقير , هل قصد الزكاة الواجبة فيشملها لفظ الزكاة أو أراد زكاة مستحبة وهي الصدقة , وهي أيضا داخلة تحت لفظ الزكاة، فأحد الأفعال التي تدخل تحت معنى الزكاة هي الصدقة .
على أنَّ الذي أطلق على ذلك الفعل , وهو إعطاء الخاتم , هو القرآن الكريم , فلا ينبغي لنا النقاش معه في ذلك , والذي نفهمه من لفظ الزكاة في الآية القرآنية ما يشمل الزكاة الواجبة والمستحبة , فلا تستطيع القول أن التصدق الذي حصَلَ من أمير المؤمنين (عليه السلام) كان هو زكاة واجبة , كما يبدو لنا أنك فهمت هكذا , فالآية القرآنية وبالتحديد لفظ الزكاة لاتخص الزكاة الواجبة .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال