الاسئلة و الأجوبة » تحريف القرآن » المسلمون متفقون على عدم التحريف


غانم النصار / الكويت
السؤال: المسلمون متفقون على عدم التحريف
يقول الكثير من علماء الشيعة بتحريف ونقصان القرآن فما هو ردكم على هذا الكلام ؟
الجواب:
الأخ غانم المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن مسألة تحريف القرآن من المسائل التي اتخذها أعداء التشيع ذريعة في الطعن بالتشيع، مع أن الموجود في مصادر غير الشيعة مما هو صريح في التحريف أضعاف مضاعفة مما هو موجود في كتب الشيعة؛ فهذه صحاح أهل السنة مليئة بالأحاديث التي ثبت التحريف، وبعض هذه الصحاح التزم مؤلّفوها بأن لا يرووا فيها إلاّ ما صحّ عندهم واعتقدوا به، وكذلك تجد عدداً كبيراً من الصحابة ممن كان يعتقد بالتحريف، كما أن كتاب (المصاحب) للسجستاني وكتاب (الفرقان) لابن الخطيب من كتب أهل السنة الذين أثبتوا التحريف فيها.
وعلى كل حال فالبحث في هذه المسألة ليس في نفع المسلمين، لأن المسلمين في عصرنا الحاضر متفقون على عدم التحريف، والمنتفع الأول والأخير من طرح هذه المسألة هم أعداء الإسلام والقرآن، بالاخّص أعداء الدين المحمّدي المتلبّسين باسم الإسلام الذين يسمّون بالوهابية.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال