الاسئلة و الأجوبة » أهل البيت (عليهم السلام) » ولايتهم (عليهم السلام) شرط قبول الأعمال


علي الجابري / العراق
السؤال: ولايتهم (عليهم السلام) شرط قبول الأعمال

بسم الله الرحمن الرحيم

بالنسبة للحديث الشريف: ( من مات دون ماله فهو شهيد ومن مات دون عرضه فهو شهيد ...الخ)
على من ينطبق هذا الحديث هل ينطبق على جميع المسلمين المؤمن والفاسق ، هل ينطبق على من لايؤمن بولاية امير المؤمنين واولاده المعصومين ام لا ؟
واذا كان نعم واصبح المخالف شهيدا وله اجر الشهيد فما فائدة الولاية حينئذ؟
والسلام عليكم

الجواب:
الأخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه الروايات التي يستفاد منها عموم (من مات) سواء كان إمامياً أو غيره بل سواء كان مسلماً أو غيره مخصصة بالروايات الواردة بأن شرط قبول الأعمال هو الولاية.. فالاعتقاد بولاية أهل البيت (عليهم السلام) شرط في قبول الأعمال، ومن جاء بأي عمل يوم القيامة وليس عنده ولاية أهل البيت (عليهم السلام) فهو من أهل هذه الآية التي جاء فيها: (( وَقَدِمنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِن عَمَلٍ فَجَعَلنَاهُ هَبَاءً مَنثُوراً )) (الفرقان:23).
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال