الاسئلة و الأجوبة » اللعن » لعن أمير المؤمنين قوماً


بلال / الجزائر
السؤال: لعن أمير المؤمنين قوماً
سلام
حول موضوع لعن علي لمعاوية في قنوته اقول:
ما لعن مسلم مسلما الا باء بها احدهما
وفي هذا الزمان ياتي شخص مسكين مرة يصلي ومرة لا يصلي ومرة يعتذر بالجنابة ومرة بالنجاسة ويقول ان علي كان يلعن ساتخذ ضدك موقفا عادلا اذا كان حقا ما تقول فانا مخطىء وان كذبت فعليك لعنة الله
الجواب:
الأخ بلال المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الثابت أن أمير المؤمنين(ع) قد لعن أقواماً:
منهم: (الاشعث من قيس الكندي) فقد قال له(ع) حين خطب الأشعث إليه ابنته: (قم لعنك الله حائكاً أجد منه بنة الغزل). (انظر لسان العرب مادة: بنن).
ومنهم (ابن الكوا) حينما سأل أمير المؤمنين(ع) وهو على المنبر: يا أمير المؤمنين ما الهدى؟ قال: (لعنك الله ما الهدى تريد ولكن العمى تريد.. الخ).
ومنهم: (معاوية وعمرو بن العاص وآخرين).
ونحن نقول لك: إنك لم تنصفنا بقولك: ((إن كان حقاً ما تقول فأنا مخطئ وإن كذبت فعليك لعنة الله)) فإنه كان الأجدر أن تقول : (إن كان حقاً ما تقول فعليَّ لعنة الله وإن كذبت فعليك لعنة الله ).
وها نحن قد أثبتنا لك خطأك. إذ بعد أن ثبت بالقطع لعن علي(ع) لمعاوية وغيره، ولعن معاوية لعلي(ع)،فقد باء بها أحدهما ، ولا يمكن لك أن تقول:انه علي(ع) اعوذ بالله وصي رسول الله (ص) عندنا والخليفة الرابع عندكم فلم يبق إلا معاوية ولا يجديك أن تقول لم يحدث اللعن بينهما أصلاً !!
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال