الاسئلة و الأجوبة » المعاد » بقاء الجسم سليماً بعد الموت


حسين زارع / ايران
السؤال: بقاء الجسم سليماً بعد الموت
هل صحة الجسد بعد مضي سنوات عديدة من موته يدل على حقانية دينه ؟
الجواب:
الأخ حسين المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن بقاء الأجساد محتفظة بصحتها بعد مضي سنوات على دفنها، قد يكون له أسباب مختلفة غير حقانية الدين وسلامة العقيدة المشهودة في حق الأنبياء والأئمة (عليهم السلام)، فقد يكون سببه التحنيط كما هو الشأن عند الفراعنة ، أو بسبب الظروف الطبيعية المتعلقة بالأرض أو برودة الجو بحيث يبقى الجسم طرياً لا يصيبه التفسخ لذلك.
وأيضاً قد يكون لعمل عمله هذا الشخص فارتضاه منه المولى سبحانه لما فيه من خدمة للبشرية فأراد إكرامه بهذه الكرامة ، وهذا لا دخل له بحقّانية الدين أو حسن العاقبة ، فقد تكون هذه الخصلة بحق شخص كافر أو مشرك ، فالمولى سبحانه إله عدل لا يبخس الناس أشيائهم.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال