×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

أدوات الخط: تكبير افتراضي تصغير

عدم إرسال أنبياء في فترة من الزمن


السؤال / خليل ابراهيم / البحرين
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
ما هي الحكمة الإلهية في إعطاء النبوة لعدة أنبياء في وقت واحد - كلوط و إبراهيم ، يوسف و يعقوب .. الخ - ، و ترك العالم طوال هذه المدة ، من وفاة نبينا صلوات الله و سلامه عليه وآله حتى الآن بدون أي نبي أو رسول ؟
الجواب
الأخ خليل المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لعل الاختلاف في إنقياد الناس لتوحيد الله الذي هو الهدف الأساسي لبعثه الأنبياء(عليهم السلام) هو الذي يدعو إلى بعثة هذا الرسول أو النبي أو ذاك فلعله لا يتعاد الناس عن التوحيد في بني إسرائيل وغيرهم وعدم رضوخهم إلى دعوة الأنبياء إلى التوحيد احتاج تلك الجماعات المتمردة إلى عدد أكثر من الأنبياء، والذي يكشف لنا تمردهم أن أغلب تلك الجماعات تعرضت إلى عقوبات إلهية في الدنيا ، ثم بعد رسالة نبي الله عيسى (عليه السلام) ووصول تلك الأقوام مرتبة قبول دعوة التوحيد لم يكن هناك حاجة إلى الأنبياء بل الحاجة إلى من يحافظ على رسالة نبي الله عيسى (عليه السلام) ويديم استمرارها وهذه هي وظيفة الأوصياء من بعد عيسى عليه السلام حيث استمرت مدتهم من عيسى (عليه السلام) إلى حين بعثة نبينا (صلى الله عليه وآله) وكأنه بعد تكامل الشريعة لا يحتاج إلى الأنبياء لأن وظيفتهم إنزال شريعة من السماء ، بخلاف الأوصياء الذين هم هداة إلى تلك الشريعة المكتملة ، فأتم الله علينا نعمته بتعيين اثني عشر إماماً يكون بقاءهم إلى قيام الساعة.
ودمتم في رعاية الله