الاسئلة و الأجوبة » تحريف القرآن » آية الولاية


سعد الربيعي / ألمانيا
السؤال: آية الولاية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وبعد, يحاججنا بعض الإخوان من أهل السنة: بأن الشيعة لديهم قول بنقصان القرآن, وهي آية الولاية ( وهي غيرها التي في سورة المائدة ) على أساس أنها من قرآن الشيعة المحرف, وبداية الآية المزعومة: (( يا أيها الذين آمنوا آمنوا بالنبي وبالولي الذين بعثناهما ... )).
فما هي الحقيقة في ذلك؟
ولكم الفضل, والسلام.
الجواب:
الأخ سعد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نختصر لك في الجواب فنقول:
إن مسألة التحريف من المسائل التي اتخذها النواصب ذريعة للطعن بالتشيع, مع عدم وجود قائل بها في عصرنا الحاضر من الشيعة.
ولو قيل: إن في مصادر الشيعة ما يدل على التحريف.
قلنا: أولاً أكثر ما يدل على التحريف في مصادرنا فهو قابل للحمل على التأويل, والذي غير قابل للحمل على التأويل فاكثره ضعيف سنداً, والصحيح السند منه ساقط بقاعدة العرض على الكتاب حيث يخالف صريح قوله تعالى: (( وانا له لحافظون )).
ولو أرجعنا القول إلى أهل السنة, لوجدنا أن ما هو في مصادرهم من التحريف أضعاف مما هو في مصادر الشيعة, وروي الكثير منه في صحاحهم التي التزموا بصحة كل ما روي فيها, وأهل السنة لا يقبلون بقاعدة العرض على الكتاب.
هذا ويمكنكم أن توجهوا السؤال إلى من حاججكم في سورة الولاية, وتطلبوا منه أن يأتيكم بالمصدر من كتب الشيعة المعتبرة, فان هذه السورة لا وجود لها في مصادر الشيعة المعتبرة, ولم يقبلها أحد من العلماء.
ويمكنكم أيضاً أن تسألوهم عن سورة الشيخ والشيخة التي ادعوا أنها كانت على عهد رسول الله (صلى الله عليه وآله) وادعوا انها نسخت قراءتها مع بقاء حكمها؟ وقولوا لهم: ما معنى نسخ القراءة وبقاء الحكم وما فائدته؟
وكذلك يمكنكم أن تسألوهم عن كتاب المصاحف للسجستاني وكتاب الفرقان لابن الخطيب؟ وهما من كبار علماء أهل السنة, أثبتا التحريف.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال