الاسئلة و الأجوبة » عمر بن الخطاب » كلام الإمام الجواد (عليه السلام) في فضل عمر


بو رضا / السعودية
السؤال: كلام الإمام الجواد (عليه السلام) في فضل عمر
اليوم وانا اتسمع في الحسينية سمعت الشيخ احضر رواية حدثت للامام محمد الجواد عليه السلام مع احد قضاة ذاك الزمن لايحضرني اسمها ، يعرف بن أكثم عندما قال له ماقولك في رواية انا ابوبكر وعمر سيدا كهول اهل الجنة قال الامام
الجواد (عليه السلام) هذا مستحيل وهذه فالجنة كلها شباب وقد وضع هذه الرواية بني امية مقابل الحسن والحسين سيدا شباب اهل الجنة وفي مقابل عرض الروايات وردها من قبل الامام الجواد على بن اكثم حضرت رواية قالها بن اكثم للامام الجواد (عليه السلام) لاتحضرني فكان رد الامام قوله انا لا انكر فضل عمر... الخ
فكلمة الامام الجواد عليه السلام (( انا لا انكر فضل عمر )) كيف تحصل وافعاله منكورة لما فعل مع سيدتنا فاطمة الزهراء عليها السلام فينكرها القرآن لانها غضبها غضبٌ الله
الجواب:
الأخ بو رضا المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه الرواية ذكرها الطبرسي في (الإحتجاج ج2 ص 247)، وكلامه (عليه السلام) ورد مورد الاستدلال والانتهاء بنتيجة مخالفة لما سلَّم به، وهي طريقة جدلية معروفة وحاصلها على فرض التسليم بما تقول إلا أن الذي يرد عليه كذا وكذا..
والرواية هكذا:
(قال يحيى: وقد روي أن السكينة تنطق على لسان عمر، فقال (عليه السلام): لست بمنكر فضل عمر، ولكن أبا بكر أفضل من عمر، فقال: على رأس المنبر: إن لي شيطاناً يعتريني، فإذا ملت فسددوني).
فهنا يريد الإمام (ع) أن يقول للمخاطب : إما أن نصدق ما تقول ونسلم بأنًّ عمر تنطق على لسانه السكينة فيكون عندئذٍ أفضل من أبي بكر، وهو خلاف إجماع أهل السنة.. أو نصدق ما قاله أبو بكر عن نفسه فنكذب حينئذ ما ذكرتموه عن عمر، لأن أبا بكر أفضل من عمر بالإجماع.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال