الاسئلة و الأجوبة » آباء وأمهات الأنبياء والأئمة(عليهم السلام) » علة عدم دخول آباء النبي محمد(صلى الله عليه وآله) في الديانة المسيحية


سالم السيلاوي / العراق
السؤال: علة عدم دخول آباء النبي محمد(صلى الله عليه وآله) في الديانة المسيحية
لماذا اعتنق أجداد النبيّ محمّد(صلّى الله عليه وآله وسلّم) الديانة الحنيفية، بينما يفترض أن تكون (المسيحية)، على اعتبار أنّ الدين الحنفي متقدّم زماناً عن المسيحي؟
الجواب:

الأخ سالم السيلاوي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد كان آباء النبيّ(صلّى الله عليه وآله وسلّم) وأجداده على ديانة أبيهم إبراهيم الخليل(عليه السلام)، وهم موحّدون لم يشركوا بالله ولم يعبدوا الأصنام، كما تؤكّد ذلك النصوص المتضافرة عن السُنّة والشيعة، وهم قد بقوا على هذه الديانة ولم يعتنقوا غيرها من الديانات السماوية، وقد يكون للبعد المكاني الذي ظهر فيه هؤلاء الأنبياء عن مكّة المكرّمة، موطن أجداد النبيّ(صلّى الله عليه وآله وسلّم)، وأيضاً لعدم بعث هؤلاء الأنبياء في زمانهم دعاة لهم إلى بقية الأقطار يدعون الناس إلى دينهم الجديد، ولم يثبت أنّ اليهودية والمسيحية كانتا رسالتين عالميتين.

وأمّا من جاء بعد هؤلاء الأنبياء من أتباعهم، فقد حرّفوا هذه الأديان، كما يصرّح به القرآن الكريم، فلم يدخل آباء النبيّ(صلّى الله عليه وآله وسلّم) في هذه الأديان لهذه الأسباب، وبقوا على الديانة الحنيفية، ديانة إبراهيم(عليه السلام).
وأمّا على القول بأنّ أجداد النبيّ(صلّى الله عليه وآله وسلّم) كانوا أوصياء لإسماعيل(عليه السلام) فينتفي الإشكال من أساسه.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال