الاسئلة و الأجوبة » الخضر (عليه السلام) » الحكمة من بقاء الخضر (عليه السلام)


سالم السيلاوي / العراق
السؤال: الحكمة من بقاء الخضر (عليه السلام)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اتفقت جميع المذاهب الاسلامية ببقاء الخضر (عليه السلام) حيا لم يمت وانه يظهر مع الامام المهدي عليه السلام فماهي الحكمة من بقاءه حيا وهو ليس بنبي او صاحب كتاب او شريعة ينسخ بها شريعة غيرة من الانبياء ولا امام يلزم الالتزام به ولاطاعة مفروضة له ؟
وجزاكم الله خيرا
الجواب:
الأخ سالم المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لسنا مكلفين بمعرفة الحكمة من بقاء العبد الصالح الخضر(عليه السلام) لأنه لا يمثل لنا أي جانب عقائدي ينبغي متابعته أو معرفة أحواله ولعل الحكمة في بقاءه لدعم فكرة بقاء الإمام المهدي(عليه السلام) حياً مدة طويلة، أو لعله (عليه السلام) مكلّف ببعض الأمور التي لها علاقة بشؤون الأنبياء والحجج على الخلق كما كان الشأن في قصته مع موسى(عليه السلام).
وقد ورد في بعض الأخبار انه ممن يلتقي بالإمام المهدي(عليه السلام) في عصر الغيبة وهو يعد من أصدقائه ووزرائه.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال