×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

أدوات الخط: تكبير افتراضي تصغير

معنى نسخ التلاوة


السؤال / حسن محمد / البحرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
ما هو نسخ التلاوة المعروف عند أهل السنة ؟ وهل هو بمثابة التحريف بالنقيصة في القرآن ؟
أرجو توضيح ذلك.
الجواب
الأخ حسن محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أصل النسخ ثابت, وهو نزول آية قرآنية في حكم معيّن, فتأتي آية أخرى تنسخ حكم تلك الآية, فالآية المنسوخة باقية في القرآن مع نسخ حكمها .
وأما نسخ التلاوة, فهو نزول آية من القرآن الكريم, فتنسخ تلاوتها مع بقاء حكمها, وهذا هو التحريف بعينه, إذ أن نسخ التلاوة مع بقاء الحكم باطل من أصله, ولا معنى لنسخ تلاوة آية معينة مع بقاء الحكم, فنسخ التلاوة يساوي التحريف .
وإذا أشكل : بورود رواية في مصادر الشيعة أو قول من علماء الشيعة يقول بالنسخ يكون الردّ : بأن الرواية ضعيفة السند, ومن تنسبون إليه القول بنسخ التلاوة ., فانما هو في مقام ايراد الأقوال, لا في مقام الاعتقاد بما نقله من أقوال, حتى ولوثبت نسبة القول بنسخ التلاوة إلى احد علماء الشيعة, فانه قول شاذ نادر .
ودمتم في رعاية الله
تعليق على الجواب (١) / عبد الله / السعودية
توجد بعض كتبكم تقول بان اية الرجم منسوخه
الروايه: فِي القُرآنِ قَولُ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ إِذَا زَنَى الشَّيخُ وَ الشَّيخَةُ فَارجُمُوهُمَا البَتَّةَ فَإِنَّهُمَا قَضَيَا الشَّهوَةَ في كتاب الكافي محمد باقر المجلسي:صحح رواية آية الرجم التي بالكافي وقال وعدت هذه الآية مما نسخت تلاوتها دون حكمها مرآة العقول الجزء23صفحة267
فما ردكم على هذا
الجواب
الأخ عبد الله المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حتى لو كانت الرواية صحيحة السند لابد من ردها اذا استلزم الاخذ بها القول بتحريف القران الذي ثبت بالدليل بطلانه وكذلك رد قول من يقول بنسخ التلاوة مع استلزامه للتحريف اما من يبني على ان القول بنسخ التلاوة لا يستلزم القول بالتحريف فيمكن الاخذ بالرواية الصحيحة وقبولها دلالة .
دمتم في رعاية الله
تعليق على الجواب (٢) / علي القدس / الكويت
هل العلامة المجلسي يقول بتحريف القران لما صحح الرواية وقال بنسخ الاية تلاوة دون حكما ؟
إن كان الجواب نعم فنحن نتهم الشيخ بقوله بالتحريف
وإن كان الجواب لا. فكيف نعيب على المخالف بأن نسخ التلاوة تحريف ؟
الجواب
الأخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تصحيح الرواية من جهة السند لا يدل على القبول بها دلالة فكم رواية صحيحة سندا لكنها مرفوضة دلالة وعبارة العلامة المجلسي لا تدل على قوله بنسخ التلاوة لانه نسب ذلك الى غيره فقال (وعدت هذه الاية) بل يمكن القول ان نسبة ذلك الى الغير دون نسبته لنفسه يدل على عدم قبوله بنسخ التلاوة .
ودمتم في رعاية الله