الاسئلة و الأجوبة » غيبة الإمام المهدي (عليه السلام) » جواب من يدّعي أخذ الأحكام الشرعية منه (عجل الله فرجه) مباشرة


اسراء ابراهيم / العراق
السؤال: جواب من يدّعي أخذ الأحكام الشرعية منه (عجل الله فرجه) مباشرة
1ـ هناك من يدعي ان الامام يمكن ان يلتقي باي انسان عادي ويخبره ببعض الاحكام الشريعة وانه لا يحتاج الى التقليد ما صحة مثل تلك الادعاءات ؟
2ـ هناك من يتهم بعض المراجع العظام بتهم باطلة ويروجون بها ويشوهون سمعة المراجع ما حكم امثال هؤلاء وهل يجب علينا ان نرد على ادعائاتهم ام نلزم جانب الصمت ...
الجواب:
الأخت اسراء المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ج1: يمكن رد هذه الدعوى من خلال النقاط الآتية:
1ـ أن هذا الشخص أما ان يدعي أن الإمام يرد على كل مسائل الناس العوام حتى لا يحتاج إلى التقليد أو يرد على بعض الأشخاص وفي بعض الأحيان والأول باطل وإلا لأشتهر أمره وصار ظاهراً لا غائباً.
وأما الثاني فنقول له ما حكم أولئك الناس الذين لا يصل إليهم الإمام؟ لابد أن يكون حكمهم التقليد أو الأجتهاد أو الأحتياط على ما قرر في الكتب الفقهية والثالث والثاني لا يتيسر إلا للقليل من الناس فيجب على عامة الناس التقليد.
أما اولئك الناس الذين يصل إليهم الإمام فاما ان يصل إليهم في كل واقعة ويجيبهم عن كل مسألة وهذا ما لا يدعيه أحد لحد الآن واما ان يجيهم عن بعض المسائل ولعلها في العمر مرة واحدة وهذا المقدار من اللقاء بالإمام لا يكفي لتحصيل الأحكام الشرعية بل لا يفي إلا بحكم او حكمين ان فهم السامع ذلك من كلام الإمام في حين ان المكلف يحتاج إلى الآف الأحكام الشرعية فمن اين يأتي ببقية الأحكام؟!
2ـ ان الإمام ارجعنا في زمن الغيبة إلى الفقهاء والعدول بنصوص ظهرت على يدي الأمناء من اصحابه فلا معنى لتركها والتمسك بدعوى لا يعرف قائلها ولا يظهر لنا النص من الإمام الذي يدعو فيه إلى ذلك.
3ـ ان متابعة صغيرة لسلوك أولئك الأشخاص الذين يدعون مثل هكذا دعوى تظهر بوضوح مدى انغماس اولئك في الذنوب والمعاصي والابتعاد عن الله تعالى فيكون الفسق هو الوصف الحقيقي لهم فلابد اذن من عدم تصديقهم وهم بهذه الصفة وهل يعقل ان الإمام يترك صلحاء الناس وعبادهم وزهادهم ليكون نديماً لهؤلاء الفسقة؟! ان هذا امر لا يمكن تصديقه.
4ـ لم يعهد من الأئمة عليهم السلام ان يكون كلامهم مبتذلاً مفهوماً لكل احد فلو اراد الإمام ان يتحدث مع اولئك الذين يلتقي بهم فسيكون كلامه دقيقاً ويحتاج إلى فقيه يفهم كلامه ويستنبط منه الاحكام الشرعية فاين تلك النصوص التي سمعها من الإمام وفهم منها الأحكام الشرعية؟!
5ـ ان هذا الادعاء يسقط بسهولة جداً فلو عثرنا على مثل هكذا شخص يدعي إمكان رؤية الإمام لطلبنا منه اللقاء بالإمام فاما ان يرفض فتسقط دعواه واما ان يدلنا على شخص يدعي انه الإمام فسيفتضح حاله ولا يكون حاله بأحسن من ذلك الشخص الذي ادعى انه قاضي السماء.
6ـ ان الروايات التي وصلتنا من الأئمة وخاصة الإمام الحجة(ع) تامرنا بتكذيب من يدعي السفارة عنه في زمن الغيبة الكبرى.
ج2: يجب ردهم وفق شروط الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فاذا لمستم منهم امكان تأثرهم بكلامكم ولم يكن هناك مورد للتقيّة منهم وجب ذلك.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال