الاسئلة و الأجوبة » فرق ومذاهب » من هي الفرقة الباقرية


م/فاطمة / العراق
السؤال: من هي الفرقة الباقرية
ما هي الفرقة الباقرية
علماً انه قد وقع الاختلاف في انتساب هذه الفرقة بين المؤرخين .
الجواب:
الأخت م/ فاطمة المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الباقرية وهم أحد فرق الواقفية وقد وقفوا بعد وفاة الإمام محمد بن علي الباقر(ع) عليه ولم يسوقوا الإمامة لولده الصادق(ع)، وربما قال بعضهم برجعته وتوليه الإمامة. (بلغة الفقيه 4: هامش: 316).
وهم ينتظرون محمد الباقر ويزعمون أنه هو المهدي المنتظر.
وروى المحامي في أماليه عنه(ع) أنه قال: يزعمون أني انا المهدي، وإني إلى أجلي أدنى مني إلى ما يدعون (الحاوي 2: 158).
فالباقرية فرقة من فرق الشيعة يقولون: الإمامة انتقلت من علي بن أبي طالب واولادة إلى محمد الباقر وانتهت الإمامة عنده، وأنه لم يمت ولكنه غائب، وهو المهدي المنتظر (انظر شرح أحقاق الحق للمرعشي 28: 295).
وذكر البغدادي: الإمامية من الرافضة هم خمس عشرة فرقة هي: الثاملية، والمحمدية، الباقرية... (الفرق بين الفرق: 53).
والظاهر أن هذه الفرقة حالها حال كثير من الفرق المنسوبة إلى الشيعة لا وجود لها إلا في بطون الكتب (انظر هوية التشيع: 167).
وقد ضبط الشهرستاني ضبط شعواء عند ذكره لفرقة الباقرية وذكر الباقرية والجعفرية الواقفة اتباع محمد ابن الباقر ابن علي زين العابدين وابنه جعفر الصادق قالوا بإمامتيهما وإمامة والدهما زين العابدين إلا أن منهم من توقف على واحد منهما وما ساق الإمامة إلى أولادهما ومنهم من ساق وإنما ميزنا هذه الفرقة دون الأصناف المتشيعة التي تذكرها لأن من الشيعة من توقف على الباقر وقال برجعته كما توقف القائلون بإمامة ابي عبد الله جعفر بن محمد الصادق... (الملل والنحل 1: 165).
وفي كلامه تهافت ظاهر من جهة ذكره ان منهم من ساق الإمامة إلى اولادهما وهؤلاء خارجون منهم لدنه ذكر أنهم وقفوا على واحد منهما، ثم ذكر انهم قالوا بإمامتهما وامامة والدهما وهذا كذب لأن جميع الذين ذكروا هذه الفرق قالوا بأنهم يؤمنون بالأئمة من علي بن أبي طالب(ع) إلى الباقر أو الصادق كما ذكره البغدادي وغيره كما أنه جمع بين القسيم والمقسم والأول الباقرية والجعفرية والثاني الواقفة وبالنتيجة اتضح انه لا خلاف حول هذه الفرقة مني اتت...... إلى الشيعة ووقوفها على الإمام الباقر(ع).
وذكر الشيخ السبحاني عن هذه الفرقة واعتقادها بانتظار الإمام الباقر(ع): وليس في كتب الشيعة من هذه الفرقة من أثر وهذا القول يمكن أن يكون له وجه باعتبار أن هذه الفرقة لم يكن لها أرثر أو مصداق في الخارج فهذا صحيح.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال