الاسئلة و الأجوبة » تحريف القرآن » هل عدم ذكر علي (عليه السلام) في القرآن لصيانته من التحريف


زينب لطف الله / البحرين
السؤال: هل عدم ذكر علي (عليه السلام) في القرآن لصيانته من التحريف
السلام وعليكم ورحمة الله وبركاته
لقد سبق وبحثت عن هذه سوال ولم اصل الى اجابه فالرجاء التكرم بالرد :
رأيت اثناء الحوارات والمناظرات بين الشيعة والسنة علة عدم ذكر الإمام علي عليه السلام بالأسم في القرآن الكريم الخوف من ان يقوم بعض الصحابة المعروفون بتغييره فيطرأ تحريف في القرآن وبالنظر للآية (( انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون )) الا يستطيع الرب الجليل ان يحفظ كتابة اذا ذكر الإمام بالأسم ؟
تحياتي ونسألكم الدعاء
الجواب:
الاخت زينب المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نعم, يستطيع المولى سبحانه أن يحفظ كتابه من التحريف اذا ذكر اسم الإمام علي (عليه السلام) بالاسم فيه فهو سبحانه على كل شيء قدير وقد شاءت ارادة المولى ان تكون إمامته (عليه السلام) هي محل التمحيص والابتلاء للأمة بعد نبيّها (صلى الله عليه وآله) ولذا كان حب الامام (عليه السلام) وبغضه في حياة النبي(صلى الله عليه وآله) وكذلك بعدها علامة فارقة في بيان المؤمنين من المنافقين في الأمة كما تشهد له النصوص.
ونحن لا نقول ان العلة التامة لعدم ذكر اسم الامام (عليه السلام) في القرآن هي الخشية من تحريفه, ولكن هذه الاستفادة ـ وهي راجحه ـ تمت بلحاظ ما ثبت من وقوع الحرق والحذف والتضييف والكذب والوضع والتدليس على السنة النبوية الشريفة لما ورد فيها من ذكر فضائل علي (عليه السلام) وأهل بيته وبيان حقّهم, وما زال هذا الامر قائماً على قدم وساق في كل مجال فكري يبيّن فيه حقيقة أهل البيت (عليهم السلام) للناس, والشواهد على ذلك كثيرة يمكن للمتتبع ملاحظتها في نشاطات المخالفين لأهل البيت(عليهم السلام).
ولكن قد يكون المولى سبحانه لم يذكر اسم علي(عليه السلام) ليترك المجال للنبي(صلى الله عليه وآله) ليقوم بهذا الدور ليعلم المولى سبحانه من يتبع الرسول ممن ينقلب على عقبيه..
ويمكن لنا في هذا الباب ان نذكر هذه الرواية التي رواها الكليني في الكافي عن ابي بصير قال: سألت أبا عبد الله (عليه السلام) عن قول الله عز وجل: (اطيعوا الله واطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم)) فقال: نزلت في علي بن ابي طالب والحسن والحسين (عليهم السلام), فقلت له: إن الناس يقولون: فما له لم يسم علياً وأهل بيته (عليهم السلام) في كتاب الله عز وجل؟ قال: قولوا لهم: إن رسول الله (صلى الله عليه وآله) نزلت عليه الصلاة ولم يسم الله لهم ثلاثاً ولا أربعاً, حتى كان رسول الله (صلى الله عليه وآله) هو الذي فسر ذلك لهم... ونزلت (اطيعوا الله واطيعوا الرسول واولي الأمر منكم) ونزلت في علي والحسن والحسين فقال رسول الله (صلى الله عليه وآله) في علي: من كنت مولاه فعلي مولاه (الكافي 1/286) باب ما نص الله عز وجل ورسوله على الائمة عليهم السلام واحداً واحداً)
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال