الاسئلة و الأجوبة » علم المعصوم » علم أهل البيت (عليهم السلام)


نور الهدى الموسوي / العراق
السؤال: علم أهل البيت (عليهم السلام)
هل أن علم أهل البيت عليهم السلام علمٌ حضوري وما هو الدليل على ذلك ؟
الجواب:
الأخت نور الهدى المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قد وردت روايات عندنا تشير إلى أن الأئمة (عليهم السلام) يعلمون ما في السموات والأرض ، وانما كان ذلك لهم لوجود روح القدس عندهم .
ومن تلك الروايات عن المفضل عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال سألته عن علم الإمام بما في أقطار الأرض وهو في بيته مرخى عليه ستره، فقال: (يا مفضل ان الله تبارك وتعالى جعل في النبي خمسة أرواح: .... وروح القدس فيه حمل النبوة فإذا قبض النبي صلى الله عليه وآله انتقل روح القدس فصار إلى الإمام وروح القدس لا ينام ولا يلهو ولا يزهو والأربعة الأرواح تنام وتغفل وتزهو وتلهو وروح القدس ثابت يرى به...).
وهذه القوة الإضافية اني تسمى بروح القدس هي التي بها يرون ما تحت العرش الى ما تحت الثرى . هذا من جهة الروايات.
أما من جهة القرآن فإنه يقول: ﴿وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يُوقِنُونَ﴾ (لقمان:24).
فعلم الإمام بالاضافة الى العلم الحصولي والعلم الذي يحصل من التقوى هناك علم آخر هو علم اليقين والقرآن يقول عن الذي عنده علم اليقين بقوله : ﴿كَلَّا لَوْ تَعْلَمُونَ عِلْمَ الْيَقِينِ * لَتَرَوُنَّ الْجَحِيمَ﴾ (التكاثر:5،4) وهذه الرؤية تكون في هذه الدنيا لان رؤية الجحيم في النشأة الأخرى لا يتوقف على علم اليقين والقرآن يربط بين بلوغ الانسان الى مقام اليقين ورؤية الملكوت، والمراد من الملكوت ان الانسان يقف على حقائق الأشياء ويرى الوجه الباطني للأشياء فالعلم بالملكوت إذن يعني العلم بالمغيبات وهو موجود عند الأئمة (عليهم السلام) وهو علم فوق العلم الحصولي الموجود لدى الجميع.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال