الاسئلة و الأجوبة » الإلهيات(الأسماء والصفات) » الصفات الخبرية وأحكام الممكن


عباس / البحرين
السؤال: الصفات الخبرية وأحكام الممكن
أولاً: ما هي الصفات الخبرية؟
ثانياً: إنّ للممكن أحكام متعدّدة، فما هي، مع الشرح؟
الجواب:

الأخ عباس المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أولاً: قسّم بعض المتكلّمين صفاته سبحانه إلى: ذاتية وخبرية، والمراد من الأُولى الصفات التي تتّصف بها الذات الإلهية، من العلم والقدرة والحياة، والمراد من الثانية: ما أثبتته ظواهر الآيات والأحاديث له سبحانه: من العلوّ، والوجه واليدين، إلى غير ذلك.
وقد اختلفت آراء المتكلّمين في تفسير هذا القسم من الصفات إلى أقوال.
وللتفصيل يمكنكم مراجعة كتاب (الإلهيات للشيخ السبحاني ج1 ص317 الطبعة الصادرة عن مؤسّسة الإمام الصادق(عليه السلام)).

ثانياً: أحكام الممكن، أو خواصّه، يمكن حصرها في ثلاث:
1- أن لا يكون أحد الطرفين - نعني: الوجود والعدم - أولى به من الآخر، وإلاّ صار واجباً أو ممتنعاً.
2- أنّ الممكن محتاج إلى المؤثّر؛ لأنّه لمّا استوى الطرفان - نعني: الوجود والعدم - بالنسبة إلى ذاته، استحال ترجيح أحدهما على الآخر إلاّ بمرجّح، وذلك المرجّح هو ما نعنيه بـ(المؤثّر).
3- أنّ الممكن الباقي محتاج إلى المؤثّر باعتبار أنّ الإمكان لازم لماهية الممكن ويستحيل رفعه عنه، وإلاّ صار واجباً أو ممتنعاً، ومن الثابت أنّ الاحتياج لازم للإمكان، كما تقدّم، والإمكان لازم لماهية الممكن، ولازم اللازم لازم، فيكون الاحتياج لازماً لماهية الممكن.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال