الاسئلة و الأجوبة » الشيعة » هل أكثر علماء الشيعة من الفرس؟!


فراس / بريطانيا
السؤال: هل أكثر علماء الشيعة من الفرس؟!
لماذا معظم المحققين والعلماء في الشيعة هم من الفرس فانا اعتقد ان مظلومية اهل البيت (ع) استخدمت من قبل الفرس للانتقاص من العرب
الجواب:
الأخ فراس المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا ندري لماذا هذا الهجوم على المذهب من خلال كون بعض علماءه هم من الفرس، فهل تراه يكفي بأن يكون العالم فارسياً ليحق للآخرين الهجوم على المذهب أو الطائفة التي ينتمي إليها.!!! فلماذا لا يكون الهجوم على المذهب السني الذي يشكل الفرس فيه الغالبية العظمى من علمائه والتي قد تتجاوز التسعين بالمائة من علماءه في الفقه والحديث والتفسير والعقائد..
أليس أبو حنيفة فارسي وادّعي على مالك والشافعي أنهما من الموالي وكُذبت نسبت الحميرية والقرشية لهما؟!! (انظر: هوية التشيع: 95 الفصل الخامس ، الامام الصادق والمذاهب الاربعة: المجلد الأوّل: الجزء الثاني: 488، الامام مالك بن أنس، والمجلد الثاني، الجزء الثالث: 177 الامام الشافعي)، وهؤلاء هم ثلاثة من أربعة تدور عليهم رحى الانتماء المذهبي في الفقه عند السنة.
وأيضاً هناك خمسة رواة من أصل ستة من أصحاب الصحاح هم من الفرس.!!
وأيضاً مفسري أهل السنة وفقائهم جلهم من الفرس: كمجاهد وعطاء بن أبي رباح وعكرمة وسعيد بن جبير والليث بن سعد وربيعة الراي والبيهقي ومكحول بن عبد الله ومحمد بن سيرين والحسن البصري والحاكم صاحب المستدرك، وعبد العزيز الماجشون الاصفهاني، وعاصم بن علي بن عصام موسى بن تيم ومن شيوخ البخاري، وعبد الحق سيف الدين الدهلوي صاحب مقدمة في مصطلح الحديث، وعبد الحكيم القندهاري شارح البخاري في حاشيته، وعبد الحميد الخسروي شاهي صاحب اختصار المذاهب على مذهب الاوزاعي، وعبد الرحمن العضد الإيجي صاحب كتاب (المواقف)، وعبد الرحمن الجامي صاحب (فصوص الحكم)، وعبد الرحمن الكرماني رئيس الاصناف بخراسان وصاحب (شرح التجريد) وشيخي زاده صاحب كتاب مجمع الأنهار، وأحمد بن عامر المروزي صاحب (مختصر كتاب المزني)، وسهيل بن محمد السجستاني صاحب كتاب (إعراب القرآن)، ومحمد بن ادريس أبو حاتم الرازي الذي يعد بمستوى البخاري، وأبو إسحاق الشيرازي صاحب كتاب التشبيه. وعبد بن ذكوان أبو الزناد عالم المدينة بالفرائض والفقه ممن روى عنه مالك والليث، وأحمد بن الحسين شهاب الدين الاصبهاني صاحب كتاب (غاية الاختصار) ،ويعقوب بن إسحاق النيسابوري صاحب (المسند الصحيح المخرج على كتاب مسلم بن الحجاج)، وأحمد بن عبد الله أبو نعيم صاحب (الحلية)، وابن خلكان صاحب (وفيات الأعيان)، وأحمد بن محمد الثعلبي المفسّر... وغيرهم كثير كثير.
فالفكر السني ـ كما ترى ـ مدين بكل أبعاده (( فقه ـ حديث ـ تفسير ـ عقائد )) للفرس ومصبوغ بالفارسية، وحتى محمد بن عبد الوهاب ـ إمام الوهابية ـ تربى ونشأ وتثقف على أيدي الفرس!وكانت تربيته وثقافته بين كردستان وهمدان واصفهان وقم كما نص على ذلك جماعة (أنظر: زعماء الإصلاح لأحمد أمين: 10).
ودمتم في رعاية الله

كرار حسن / ايران
تعليق على الجواب (1)
اليس سعيد بن جبير و عطاء و عكرمة من الشيعة؟
فكيف تدعوهم انهم سنة؟
هل لا تنظرون الى كتاب التمعيد في علوم القران للشيخ معرفة رحمه الله فتقولون عن مذهبهم
الجواب:
الأخ كرار المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بحثنا في الكتاب المذكور فلم نجد ذكرا لمذهب عطاء وعكرمة واما سعيد فقال عنه انه قد وصفه المؤرخون بالاستقامة - أي على مذهب اهل البيت (عليهم السلام). ونحن لا ننكر ذلك ونقول ان سعيدا كان شيعيا لكن علماء اهل السنة يعتبرونه ايضا من علماءهم وكانت اجابتنا السابقة على هذا الاساس من القول ان مفسري اهل السنة كانوا من الفرس . ففي تهذيب الكمال للمزي 10/358 قال : لقد مات سعيد بن جبير وما على الارض احد الا وهو محتاج الى علمه .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال