الاسئلة و الأجوبة » الحديث وعلومه » روايات الشيعة مسندة وفيها الكثير من الروايات المعتبرة


خادم اهل البيت / الكويت
السؤال: روايات الشيعة مسندة وفيها الكثير من الروايات المعتبرة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد كنت اناقش احد الاخوان من المذهب السني عن الامور العقائديه وكنت آخذ بعض الردود او اغلبها من هذا الموقع المبارك ان شاء الله لكنه يقول بان الروايات المنقوله من كتب الشيعه غير صحيحه لانه كما يقول انه لا يوجد بهم سند...
فكنت انقل من هذا الموقع مصادر من كتبهم فيقول انه هذه الروايات غير صحيحه...
هل فعلاً اغلب الروايات التي ينقلها الموقع (التي هي من مصادرهم) غير صحيحه عندهم؟؟
واذا كانت فعلاً غير صحيحه فكيف تكون لدي حجة عليه؟
ادعو الله ربي ان يبارك في الامة الاسلامية ويبارك في حضرتكم وفي هذا الموقع والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته اللهم صل على محمد و آل محمد
الجواب:
الأخ خادم أهل البيت المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ليس من الصحيح من باب الاحتجاج ان تحتج على الطرف المقابل بروايات شيعية لا يعتقد بصحتها.
واما ما نكتبه نحن في الموقع فقد يكون للاجابة على سائل شيعي يريد الاجابة من كتبنا أو يكون ذلك مؤيداً وشاهداً لروايات أخرى من كتبهم وغير ذلك.
اما اعتراضه بأن رواياتنا غير صحيحة فليس من حقه ان يقول ذلك لأننا على مبنانا في علم الرجال نقول بصحة او حسن او موثقيه تلك الروايات وادعاؤه بانها بغير سند كلام غير صحيح، نعم نحن في بعض الأحيان لا نذكر السند وذلك للاختصار ولكن هذا لا يعني انها بلا سند.
واما ما يذكره من عدم صحة الروايات التي تنقلها من كتبهم فهذه طريقه للتخلص من الإحراج الذي يقعون فيه في مقام الاحتجاج حتى وصل الحال بهم الى تضعيف اغلب الروايات ولم يبق من دينهم الا بضع آلاف من الروايات التي لا يتم بها معرفة عقائدهم وأحكام دينهم.
ونحن قد نأتي بالرواية قاصدين من يقول بصحتها لأنهم يختلفون كثيراً في صحة الروايات، فبعض يقول بصحتها، وبعض له رأي آخر فكلامنا مع ذلك الذي يقول بصحتها وكذلك قد نأتي برواية قد يقولون بصحتها لكننا ناتي بها لإيراد الاحتمال وقد يكفي في بعض الأحيان إيراد الاحتمال أو نأتي بها حتى ينقدح في أذهانهم هذا الاحتمال ليزيل القطع بخلافه وغير ذلك من الأمور التي تعرف من خلال موقع في الرواية في الإجابة: فان لكل إجابة من إجاباتنا أسلوباً خاصّاً تبعاً لسؤال السائل، فعليك أن تقرأ الإجابة بصورة دقيقة لتعرف مورد الاحتجاج في الروايات الواردة فيها.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال