الاسئلة و الأجوبة » المعاد » هل تبقى أجساد الشهداء بعد الموت


علي الجابري / العراق
السؤال: هل تبقى أجساد الشهداء بعد الموت
بسم الله الرحمن الرحيم
هل صحيح ان اجسام الشهداء تبقى طرية بعد الدفن(كما هو معروف) حتى لو مضت عليها مئات او الاف السنين؟
وهل هنالك شهداء تم كشف قبورهم ورؤيتهم على حالهم بعد مرور فترة طويلة بحيث
تكفي لتفسخ وتحلل جثة الميت غير الشهيد؟
بعد اكتشاف المقابر الجماعية التي اسسها الطاغية المقبور في كافة انحاء العراق لم نشاهد اي جثة سالمة من التفسخ والزمان الذي مضى على دفنها لايتجاوز عشرات السنين!!
فهل هؤلاء شهداء ام مظلومين ام لهم او ليس لهم اجر الشهداء؟
هناك اعمال تؤدى فأذا مات صاحبها مات شهيدا او له اجر الشهداء(مثل قراءة سورة يس في كل ليلة) فهل هؤلاء تبقى جثثهم بعد دفنهم بلا تفسخ ولايأكلها الدود والتراب؟
والسلام عليكم
الجواب:
الأخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ورد في كتب أهل السنة أن الأرض لا تأكل أجساد الشهداء.
ففي (تفسير القرطبي) قال (وثبت ان الأنبياء والأولياء والشهداء لا تأكل الأرض أجسادهم) ونحن لم يثبت عندنا ذلك في الشهداء.
نعم،هناك قصص تنقل عن شهداء بقيت أجسادهم لفترة طويلة بعد موتهم كشهداء أحد وبعض شهداء كربلاء إلا أن هذا لا يعني تعميمه لكل من قتل في معركة أو سمي شهيداً وهناك قصص تنقل عن علماء بقيت أجسادهم لفترة طويلة بعد موتهم وهم ليسوا من الشهداء.
إذن لابد لكي تبقى أجساد بعض الناس من خصوصية أخرى غير القتل كأن يكون القتل مع المعصوم أو كونه من العلماء كما تشير بعض القصص.
وإذا لم تبق أجساد الشهداء كذلك لم يثبت بقاء من له أجر الشهداء كالذي يؤدي بعض الأعمال.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال