الاسئلة و الأجوبة » الفلسفة » اللأادريون


أيوب / لبنان
السؤال: اللأادريون
لي سؤالين من فضلكم.
1- من هم اللاأدريون؟يقال أنهم لا ينكرون وجود نظام للكون ولكنهم يعتبرون ان ما ارسل من رسل وما توصل اليه الفلاسفة هو استنتاج نسبي محدود يتعلق بالمحتوى العقلي للبشر وبالقدرات الخيالية ويعتقدون ان الكون الواسع لا يمكن احتواؤه في عقل صغير مهما اكتسب من افكار مجردة وان رد الامور الى الله هو التفاف فطري(احتيال)! فهل هم كذلك؟
2- من المسؤول عن الاختلاف الطائفي؟ البشر أم وجود الاختلاف.
شكرا. حفظكم الله واطال عمركم.
الجواب:
الأخ أيوب المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
1- اللاأدريون (عند القدماء): فرقة سوفسطائية تقول بالتوقف في وجود كل شيء وعلمه!
قالوا: إذا كان الشك يتطرق إلى الحسيات والبديهيات والنظريات كان من الواجب على العاقل أن لا يقطع في شيء.
فإذا قيل لهم: إنكم تقطعون في توقفكم وتناقضون أنفسكم بأنفسكم.
قالوا: إن توقفنا لا يفيدنا قطعاً بل يفيدنا شكاً، فنحن نشك ونشك أيضاً في أننا نشك، وهلم جرا، فلا تنتهي بنا الحال إلى قطع شيء أصلاً، ويتم مقصودنا بلا تناقض.
وتطلق اللاادرية (عند المحدثين) على إنكار قيمة العقل وقدرته على المعرفة، أو على إنكار معرفة المطلق، أو على القول ببطلان علم ما بعد الطبيعة، فإذا عرضت على أحد اللأادريين مسألة من مسائل هذا العلم لم يتكلم عليها بنفي أو إثبات، بل توقف عن الحكم فيها، لاعتقاده أنها لا تقبل الحل. فكل فيلسوف ينكر المعرفة أو يقول بوجود حقائق لا سبيل إلى معرفتها فهو من اللأادرية.
2- المسؤول عن الاختلاف الطائفي بالدرجة الأساس تفاوت المعتقدات والتولي لقوم دون قوم. وتنوع الانتماءات الدينية.
وهو ينبع من الهوى والأنا وحب الذات والدنيا.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال