الاسئلة و الأجوبة » الصحابة (عدالة الصحابة) » آيات المدح لا تشمل الجميع


ابو عبد الرحمن / الجزائر
السؤال: آيات المدح لا تشمل الجميع
(( إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا بِأَموَالِهِم وَأَنفُسِهِم فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ آوَوا وَّنَصَرُوا أُولَـئِكَ بَعضُهُم أَولِيَاء بَعضٍ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَلَم يُهَاجِرُوا مَا لَكُم مِّن وَلاَيَتِهِم مِّن شَيءٍ حَتَّى يُهَاجِرُوا وَإِنِ استَنصَرُوكُم فِي الدِّينِ فَعَلَيكُمُ النَّصرُ إِلاَّ عَلَى قَومٍ بَينَكُم وَبَينَهُم مِّيثَاقٌ وَاللّهُ بِمَا تَعمَلُونَ بَصِيرٌ * وَالَّذينَ كَفَرُوا بَعضُهُم أَولِيَاء بَعضٍ إِلاَّ تَفعَلُوهُ تَكُن فِتنَةٌ فِي الأَرضِ وَفَسَادٌ كَبِيرٌ * وَالَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ آوَوا وَّنَصَرُوا أُولَـئِكَ هُمُ المُؤمِنُونَ حَقًّا لَّهُم مَّغفِرَةٌ وَرِزقٌ كَرِيمٌ * وَالَّذِينَ آمَنُوا مِن بَعدُ وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا مَعَكُم فَأُولَـئِكَ مِنكُم وَأُولُوا الأَرحَامِ بَعضُهُم أَولَى بِبَعضٍ فِي كِتَابِ اللّهِ إِنَّ اللّهَ بِكُلِّ شَيءٍ عَلِيمٌ )) اليست هده الايات دليل قاطع على فضل الصحابة الصحابة المهاجرين والانصار كلهم دون استثناء
الجواب:
الأخ أبا عبد الرحمن المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن القيود المذكورة في الآية وهي الإيمان والهجرة والجهاد بالمال والنفس لابد من تحققها حتى تشملهم هذه الآيات القرآنية لذا يخرج بعض الصحابة عنها فلا تكون الآية شاملة لجميع الصحابة لأن بعض الصحابة لما يدخل الإيمان في قلبه وأن بعضهم لم تكن هجرته في سبيل الله ولا جهاده، وان بعضهم لم يجاهد بل فرّ من الحروب، فالآية إن كان فيها مدح للصحابة فأنه يشمل بعضهم لا جميعهم ثم لو أردنا التسليم معكم في شمولها للجميع فان هذا لا يعني عدم ارتدادهم فيما بعد، وقد صرح رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) كما في البخاري ج7ص208 أن بعض الصحابة سيرتد حتى لا يخلص منهم إلا مثل همل النعم.
ودمتم في رعاية الله

محمد عبد العزيز / الكويت
تعليق على الجواب (1)
السلام عليكم
اثابكم الله على هذا الموقع المتميز ونرجوا من الله ان يوفقكم للمزيد ان شاء الله
بس اذا بالامكان اريد منكم توضيح لهذه الاجابة مثلا بعض الاسماء لأشخاص لم تشملهم الاية اي لم تتوفر جميع الشروط فيهم وادلة لأني ارى صراحة ان الايه واضحه في المدح
ولكم جزيل الشكر
الجواب:
الأخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نحن اذا حققنا في حقيقة بعض الصحابة نجد انه لم تتحقق فيهم تلك الصفات من الإيمان والهجرة والجهاد بالأموال والأنفس, فكل ما تحقق منهم هو النطق بالشهادتين وهذا لا يعطى أكثر من الإسلام الظاهري القولي في حين الآية تشير الى الإيمان, ثم ان الهجرة لابد أن تكون في سبيل الله لان الهجرة اذا كانت لدنيا يصيبها أو امرأة يتزوجها فهجرته الى ما هاجر اليه كما ورد في الخبر, وهجرة البعض كانت كذلك, وأما الجهاد ففرار بعض الصحابة في الحروب مما لا يشك فيه.
فأين المواصفات حتى يشملهم المدح؟!
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال