الاسئلة و الأجوبة » المعاد » هل يلزم من رجوع البدن في الآخرة للتكليف


ابو صالح / العراق
السؤال: هل يلزم من رجوع البدن في الآخرة للتكليف
تحية طيبة
رجوع النفس الى البدن المادي الا يلزم منه بقاء امكانية الاستكمال والحركة والعمل وهذا يوجب على الكريم فتح الطريق له لانه ان كان هناك قابلية تامة فلا مانع من تلقي الفيض منه سبحانه لانه فيضه غير منقطع وعلى هذا تكون الاخرة دار عمل وحركة لادار حساب وقرارفكيف توجهون ذلك؟
جزيتم خيرا
الجواب:
الأخ أبا صالح المحترم
السلام عليكم ورحمة الله
1- ان القوانين التي تنطبق على المادة في هذه النشأة غير القوانين التي تنطبق على المادة في النشأة الاخرى ونحن نثبت المادة في النشأة الأخرة باثبات المعاد الجسماني, ولكن ثبت بالدليل اختلاف القوانين.
2- لا يوجد تلازم بين وجود الفعل والانفعال بل قد يصل الفعل الى النهاية ويبقى الانفعال من الخارج الى غير نهاية كاللذة والالم في الاخرة.
3- لا يوجد تلازم بين بقاء المادة وبين العمل بمعنى العبادة وأما العمل بمعنى الحركة فبقاءه لا يلزم منه بقاء التكليف، فان التكليف لازم للوصول الى الكمال وتمييز الخبيث من الطيب في هذه النشأة.
ولا علاقة لاستمرار الفيض بالتكليف، فان شمول الفيض للموجودات تكويني والتكليف تشريعي, فلاحظ.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال