الاسئلة و الأجوبة » فاطمة الزهراء (عليها السلام) » بماذا امتحنت(عليها السلام) قبل خلق الخلق


عماد صالح مهدي / اليمن
السؤال: بماذا امتحنت(عليها السلام) قبل خلق الخلق
جاء في زيارة الزهراء عليها السلام
(( يا ممتحنه امتحنك الله الذي خلقك قبل ان يخلقك فوجدك لما امتحنك صابره ))
فما هو هذا الامتحان قبل الخلق وهل يوجد امتحان او ابتلاء قبل الدنيا علما ان ماجاء انها كانت صابره على هذا الامتحان
جزاكم الله خير الجزاء
الجواب:
الأخ عماد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جاء في كتاب (الأسرار الفاطمية ص 54) للشيخ محمد فاضل المسعودي:
والذي يظهر من هذه الزيارة المخصوصة للصديقة الشهيدة أنها امتحنت من قبل الباري عز وجل وقبل خلقها أي عندما كانت نورا من الأنوار التي خلقها الله تعالى قبل الخلق بألف عام والتي كانت بعرشه محدقة, والامتحان كان لها لأجل إظهار مقامها السامي ومنزلتها الحقيقية حيث كانت نتيجة الامتحان صابرة, والمعروف عند العرف العقلائي أن الامتحان يمتحن به الشخص ليعرف مدى استعداداته وقابلياته ((عند الامتحان يكرم المرء أو...)), لذا نجد من باب أن الباري عز وجل الذي هو سيد العقلاء بل هو خالق العقل أجرى الامتحان الرباني للزهراء حيث امتحنها, ونحن نعرف أن الامتحان يكون للمرء إما لزيادة منزلة ومقام أو لأجل شئ آخر, ولكن الزهراء (عليها السلام) امتحنها الله تعالى لكي تكون حاملة للأسرار الإلهية وذلك ما اقتضته المشيئة الربانية فيها, لذا كانت ناجحة في الامتحان الرباني قبل خلقها حيث استحقت لقب الصابرة, أما ماهية هذا الامتحان وفي أي موضوع كان, وكيف أجراه الله تعالى عليها؟ فهذا ما أشارت إليه بعض الروايات والتي نستفيد من خلال التمعن فيها والتدقيق في مدلولاتها أنها امتحنت في حمل العلم والأمانة الربانية فوجدها الباري عز وجل صابرة على حمل العلم والأمانة الربانية, لذا استحقت حمل الأسرار الربانية.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال