الاسئلة و الأجوبة » الدعاء » الجمع بين (لا أحب تعجيل) وبين طلب تعجيل فرج صاحب الزمان


جعفر الحسيني / الدنمارك
السؤال: الجمع بين (لا أحب تعجيل) وبين طلب تعجيل فرج صاحب الزمان
ورد بسند معتبر في مفاتيح الجنان دعاء زمن الغيبة الوارد عن السفير الاول (رضى الله عنه)عبارة: ( حتى لااحب تعجيل ما اخرت)، وروى حماد بن عثمان عن الامام الصادق (عليه السلام) انه قال في سجوده بعد صلاة الفجر: ( وان تاذن لفرج من بفرجه فرج اوليائك...عجل ذلك يارب العالمين ) الاقبال:200
فكيف توفق بين الدعائين?
ولكم خالص الدعاء ووافر الثناء
الجواب:
الأخ جعفر المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا تعارض بين الحديثين: فالأول ناظر إلى القضاء والقدر الذي لا يقبل التأخير والتعجيل، فالإمام (عليه السلام)يسأل المباركة في القدر والخيرة في القضاء حتى لا يحب تعجيل ما أخر ولا تأخير ما عجل.
وأما الحديث الثاني فان طلب تعجيل فرج صاحب الزمان(عليه السلام) أمر مرغوب به في الروايات والتي تدل على أنه من القدر الذي يتغير برغبة الأمة ودعائها في تعجيل فرجه.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال