الاسئلة و الأجوبة » الفلسفة » وصول الفيض عبر الانسان الكامل


وسام / لبنان
السؤال: وصول الفيض عبر الانسان الكامل
بسمه تعالى
يقول السبزواري في اثبات الرسول ان الواجب لاربط له باي انسان كان الا بالانسان الكامل فمن حيث كماله يناسب الواجب ومن حيث انه انسان يناسب باقي البشر.
سؤالي هو لماذا لم يلهم الواجب الناس كلهم فلاحاجه للنبي?ولماذا لايرتبط الواجب الا بالانسان الكامل فقط?
الجواب:
الأخ وسام المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الإنسان الكامل هو واسطة الفيض بين الله عز وجل وبين سائر الخلق، إذ قد ثبت في محله من الإلهيات أن الصادر الأول عن الله عز وجل هو نور نبينا (صلى الله عليه وآله وسلم) وهو العقل الأول باصطلاح الفلاسفة، وتصل الفيوضات عبر هذا النور إلى سائر مراتب الوجود من العقل الثاني إلى العقل العاشر في السلسة الطولية، ومن العقل العاشر إلى سائر المخلوقات في السلسلة العرضية، فإن انتقال الفيض إلى كل إنسان من دون وجود واسطة باطل بإجماع الحكماء، فوجب في الحكمة أن يكون ثمة مخلوق في أقصى درجات الكمال يكون فيه الاستعداد التام لتلقي الفيض من الله تعالى وهو الكامل على الإطلاق ثم تصل من خلاله إلى سائر المخلوقات.
ولمزيد الاطلاع ارجع إلى كتب الحكمة كالأسفار الأربعة ونهاية الحكمة... وغيرها.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال