الاسئلة و الأجوبة » الوضوء » صفة وضوء النبي (صلى الله عليه و آله)


حيدر / لبنان
السؤال: صفة وضوء النبي (صلى الله عليه و آله)
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيدنا وحبيب قلوبنا ابي القاسم محمد وآله الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم الشريف يا كريم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
نحن نؤمن والحمد لله ان كلام أئمة اهل البيت عليهم السلام هو كلام رسول الله صل الله عليه وآله وسلم وعلمهم هو علم رسول الله صل الله عليه وآله، ولكن هناك من يطالب إذا كان يوجد حديث متصل السند إلى رسول الله عن صفة الوضوء والصلاة، فهل يوجد هكذا احاديث؟
ونحن نفتخر بمذهبنا مذهب اهل البيت عليهم السلام وأيضا نفتخر بموقعكم الكريم الذي سهل لنا الطريق للمزيد من الإطلاع على ما يخفى عنا من كنوز المعارف.
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
الجواب:
الأخ حيدر المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نحن لسنا ملزمين بإحضار أحاديث وفق مباني وآراء قوم لم يثبت عندنا حجية مبانيهم وتعديلهم أو جرحهم للرجال، وإلاّ ما الفرق بيننا وبينهم!!
فالحديث إذا ثبت عندنا صحته عن الإمام المعصوم (عليه السلام) فهو يثبت عن رسول الله (صلى الله عليه وآله)، وما يطلبه البعض من الإمامية بإحضار أحاديث صحيحة السند تتصل إلى رسول الله (صلى الله عليه وآله ) وفق سند لا يتوسطه الإمام المعصوم (عليه السلام) إنما هو جهل محض بمذهب الإمامية وعقيدتهم في أخذ أحاديث رسول الله (صلى الله عليه وآله) عن طريق الأئمة المعصومين (عليهم السلام)، فهم - أي الأئمة (عليهم السلام) - طريقنا إلى قول وفعل رسول الله (صلى الله عليه وآله).
وفي هذا الجانب ننقل لكم هذا الحديث الصحيح عن وضوء رسول الله (صلى الله عليه وآله) اللذان ذكرهما الشيخ الكليني (قدس سره) في (الكافي/ في باب صفة الوضوء 3:24): بسند صحيح عن زرارة، قال: حكى لنا أبو جعفر (عليه السلام) وضوء رسول الله (صلى الله عليه وآله)، فدعا بقدح فأخذ كفّاً من ماء فأسدله على وجهه ثمَّ مسح وجهه من الجانبين جميعاً ثمَّ أعاد يده اليسرى في الإناء فأسدلها على يده اليمنى ثمَّ مسح جوانبها ثمَّ أعاد اليمنى في الإناء فصبّها على اليسرى ثمَّ صنع بها كما صنع باليمنى ثمَّ مسح بما بقي في يده ورأسه ورجليه ولم يعدهما في الإناء. انتهى.
وهكذا يمكنكم مطالعة غيره من الأحاديث الصحيحة في الباب نفسه، كما يمكنكم مطالعة أحاديث أُخرى في الجزء ذاته عن صفة الصلاة التي كان يصليها رسول الله (صلى الله عليه وآله ) في أبواب مختلفة من كتاب الصلاة.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال