الاسئلة و الأجوبة » آية لا ينال عهدي الظالمين » هل تحصل الإمامة بدون النبوّة


على حسين / مصر
السؤال: هل تحصل الإمامة بدون النبوّة

السلام عليكم
كنت فى نقاش مع أحد الوهابية وطرح هذه الشبهة:

*************************

عن زيد الشحّام، قال: سمعت أبا عبد الله(عليه السلام) يقول: (إنّ الله تبارك وتعالى اتخذ إبراهيم عبداً قبل أن يتخذه نبيّاً، وإنّ الله اتخذه نبيّاً قبل أن يتخذه رسولاً، وإنّ الله اتخذه رسولاً قبل أن يتخذه خليلاً، وإنّ الله اتخذه خليلاً قبل أن يجعله إماماً، فلمّا جمع له الأشياء، قال: (( إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا ))، قال: فمن عظمها في عين إبراهيم (( قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي )) (( قَالَ لَا يَنَالُ عَهدِي الظَّالِمِينَ ))، قال: لا يكون السفيه إمام التقي)(1).
انظر إلى قول الصادق(عليه السلام) في آخر الحديث: (فلمّا جمع له الأشياء قال (( إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا )) فاذن جمع له الأشياء... وبعد أن جمع لإبراهيم الأشياء كان إماماً.
ما هي هذه الأشياء التي جمعها له وبالتدرج، فأوّل ما يكون عبداً، ثمّ يجعله الله نبيّاً، ثمّ يجعله الله رسول، ثمّ يجعله الله خليلاً، ثمّ يجعله الله إماماً بعد أن يمرّ بجميع الأطوار السابقة: عبداً ثمّ نبيّاً ثمّ رسولاً ثمّ خليلاً ثمّ إماماً، وبالتدريج، فلا يكون إماماً ما لم يمرّ بهذه الأطوار السابقة، وكما نصّ حديث الصادق(عليه السلام)، هذا قول الله ينقله الصادق(عليه السلام).
فإذن ما لم يمر بالأطوار لا يكون إماماً... ولا يكون إماماً ما لم يكن خليلاً أوّلاً، وقبلها يكون رسولاً، وقبلها يكون نبيّاً، وقبلها يكون عبداً، وهذا الوصف قطعاً لا ينطبق على الأئمة الاثنى عشر المعصومين(عليهم السلام) سوى الرسول محمد(صلّى الله عليه وآله وسلّم)، فإنّه كان عبداً، ثمّ كان نبيّاً، ثمّ كان رسولاً، ثمّ كان حبيباً وخليلاً للرحمن، ثمّ كان للمتقين إماماً، ولكن ولا واحد من الأئمة المعصومين الاثني عشر كان خليلاً، فضلاً عن كونه رسولاً أو نبيّاً حتّى يكون إماماً، ولا حتّى أمير المؤمنين علي بن أبي طالب(عليه السلام)، فهذه الشروط غير متوفرة في المعصومين الاثني عشر، وبالتالي لا تشملهم دعوة أبينا إبراهيم(عليه السلام)؛ لأنّها لا تشمل سوى الأنبياء من ذريته.. والمعصومين ببساطة ليسوا أنبياء، لأنّه لا نبيّ بعد محمّد عليه الصلاة السلام.

*************************

أرجو الجواب على هذه الشبهة دمتم بخير

(1) الكافي للكليني 1: 175 كتاب الحجّة باب (طبقات الانبياء والرسل والأئمة ح2.
الجواب:
الأخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ليس في كلام الصادق(عليه السلام) ما يدلّ على الإطلاق، وأنّ الإمامة لا تحصل إلاّ بحصول النبوّة والرسالة والخلّة، بل هذا ما فهمته أنت من ذلك وعمّمت من دون دليل.
بل الذي يقوله الإمام الصادق(عليه السلام): هو أنّ الإمامة حصلت بعد تلك المنازل لإبراهيم(عليه السلام)، ولا يعني ذلك عدم حصولها لغيره إلاّ بهذا الترتيب، فلا ارتباط بين الأمرين، فيمكن أن تكون هناك إمامة بلا نبوّة ولا رسالة، وهذا ما حصل فعلاً في أئمتنا(عليهم السلام)، إضافة إلى أنّ الإمامة لم تحصل لكلّ الأنبياء من ذرّية إبراهيم(عليه السلام)، فتعميمه الأخير في غير محلّه.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال