الاسئلة و الأجوبة » الإمام المهدي المنتظر (عجل الله فرجه) » معنى (يصلحه الله في ليلة)


عبدالله / البحرين
السؤال: معنى (يصلحه الله في ليلة)
(( المهدي منا أهل البيت يصلحه الله في ليلة ))
ماذا نرد على أهل السنة الذين يقولون من خلال هذا الحديث انه المهدي لم يكن صالحاً -حاشاه- وان الله سيصلحه، ردا من خلال العقل والكتاب والسنة، وكلمة مهدي هل تعني انه الله هداه، حيث بعض السنة يفهمها انه معناه انه كان غير ذلك فهداه الله، اعتبار انه صيغة مهدي = (مفعول)، فيكون الله هداه..
الجواب:
الأخ عبد الله المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ورد عندنا في أخبار أخرى (أن الله يصلح أمره في ليلة)،فخروجه (عليه السلام) يحتاج إلى ظروف صالحة وجماعة أيضاً صالحة و، أن الله يدبر له هذا الإصلاح في الظروف والجماعة في ليلة واحدة، وليس المعنى أن الإصلاح حاصل فيه، فهو لأنه الإمام المعصوم الواصل إلى أعلى درجات الكمال بل هو المنتظر للظروف الصالحة للخروج فيصلحها الله له في ليلة واحدة.
وليس بالضرورة أن يكون الإنسان غير صالح حتى يكون مهدياً من قبله تعالى، فهداية الله تشمل الجميع حتى الأنبياء والأوصياء المعصومين (عليهم السلام) ، والكل يحتاج إلى هدايته ولو انقطعت هدايته عنهم لضلوا.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال