الاسئلة و الأجوبة » الجفر » ما الفائدة منه إذا كان من مختصات الائمة (عليهم السلام)


سيد يوسف العلاق / العراق
السؤال: ما الفائدة منه إذا كان من مختصات الائمة (عليهم السلام)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سوالي : اذا كان هذا العلم من اختصاص اهل البيت الكرام ولايطلع عليه الا هم ما الفائده منه ؟
هذا اولا الثاني هل لجنود الحجه المنتظر صلوات الله عليه علم بذلك العلم وارى طالما ان العلم غيبي فيمكن البحث فيه بوجود علم لا على نحو التصرف العشوائي والا اخبرني من اين للمتنبئين بوقوع الكوارث والاخبار عن وقوعها قبل الاوان بسنيين.
الجواب:

الاخ سيد يوسف المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
1- ان للعلم بحد ذاته قيمة ذاتية، فالعلم بالحقيقة هو انكشاف الواقع بحقيقته، ألاّ فما أكثر الحقائق المجهولة لدى البشرية فهل يقول أحد ما فائدتها، ولماذا أذن بذل الجهد في البحث والتعلم للوصول الى هذه المعلومات والحقائق المجهولة.

2- إن هذا العلم من مختصات مرتبة الإمامة ولوازمها وفائدته تعود للأمام نفسه من هذه الجهة. ونحن لم ننف إن اتباع الإمام يطلعون على بعض ما أخذ من هذا العلم بواسطة إخبارهم من الإمام (عليه السلام) فتحصل لهم الفائدة بذلك، ونحن نقصد من قولنا انه من مختصات الإمام (عليه السلام) أنه لا يطلع عليه ولا يعرفه بكله ومن دون واسطة الاّ الائمة (عليهم السلام)، ومثله مثل العلم بالمغيبّات التي يعلمها الله لانبيائه (عليهم السلام) وهم يخبرون أتباعهم ببعضها، وإخبار الله بالغيب لأنبيائه يكون لاجل مصالح وحاجات مترتبة على وظيفة النبي بأتجاه قومه، بل مثله مثل العلم بباطن القرآن وتاويله وناسخه ومنسوخه وأسباب نزوله المكنوزة عند أهل الذكر وهم الائمة (عليهم السلام) ، فهل لمدع أن يقول ما فائدة علمهم بذلك !!

3- لم يثبت عندنا أن أحدا من أصحاب الأئمة (عليهم السلام) أو غيرهم أنه يمتلك علم الجفر، ولا توجد روايات تشير إلى ذلك عند أصحاب الحجة (عجل الله فرجه) والأمر متروك إلى زمن ظهوره (عجل الله فرجه) فنعلم ما إذا كان أصحابه يعلمون ذلك أم لا, اما من يدعي الآن أنه من أصحابه أو المقربين اليه أو غير ذلك فهو كذاب مفتر وعليه إبراز الدليل.

4- واما كيفية أخبار المتنبئين ببعض الحوادث، فله طرق مختلفة، منها ما هو حق ومنها ما هو باطل ليس الآن مجال بحثها، وعلى العموم فان في الروايات النهي شديد عن التصديق بهم واتباع أوامر أهل البيت (عليهم السلام) أولى وأحرى بالموالي من أتباع هؤلاء المدعين.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال