الاسئلة و الأجوبة » أصول الفقه » المراد بـ(الاستحسان)


جواد / المغرب
السؤال: المراد بـ(الاستحسان)
أريد معرفة: مفهوم الاستحسان، وعلاقته بالقياس?
الجواب:

الأخ جواد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تعاريف الاستحسان مختلفة جدّاً، وقد ذكر السرخسي جملة منها، وإليك هذه النماذج منها:
1- الاستحسان: ترك القياس والأخذ بما هو أوفق للناس.
2- الاستحسان: طلب السهولة في الأحكام فيما يبتلى به الخاص والعام.
3- الاستحسان: الأخذ بالسعة وابتغاء الدعة.
4- الاستحسان: الأخذ بالسماحة وانتقاء ما فيه الراحة(1).

قال السيّد محمّد تقي الحكيم في (الأُصول العامّة للفقه المقارن) عن هذه التعاريف: ومثل هذه التعاريف لا تستحقّ أن يُطال فيها الكلام؛ لعدم انتهائها إلى أُمور محدّدة يمكن إخضاعها للحديث عن الحجّية وعدمها. والذي يقتضي الوقوف عنده من تعاريفها، التي تكاد تكون من حيث كونها ذات مفاهيم محدّدة، ما ذكره كلّ من:
1- البزدوي من الأحناف من أنّه - أي الاستحسان -: ((العدول عن موجب قياس إلى قياس أقوى منه، أو هو: تخصيص قياس بدليل أقوى منه)).
2- الشاطبي: ((أنّه العمل بأقوى الدليلين))... إلى آخر التعاريف(2).

وأمّا علاقته بالقياس، فهو يعد عند العامّة أصلاً مقابل القياس، ولكنّنا وجدنا - كما تقدّم عن البزدوي - بأنّه تقديم قياس أقوى على قياس، وهذا لا وجه له بعد عدّهم الاستحسان دليلاً مستقلاً كالقياس(3).
ودمتم في رعاية الله

(1) المبسوط 10: 145 كتاب (الاستحسان).
(2) انظر: الأُصول العامّة للفقه المقارن: 361 القسم السادس الاستحسان.
(3) راجع المصدر المتقدّم.

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال